آخر الأخبار

أرشيف القسم : أدباء و كتاب الحصاحيصا

النويرى فى ضيافة باراك اوباما …

مازال وصولي ألي مطار واشنطون خبرا ضجت به الاسافير الأمريكية وتناقلته وكالات الأنباء العالميه وقنوات الأخبار المشهوره وتسابقت في لقائي كبريات الصحف الامريكيه الواشنطون بوست ونيويورك تايمز وحتي الصحف الاسرائيليه هاأرتز ويدعوت احرنوت وغيرها من وسائل الاعلام العالميه … القصه بدأت عندما هبطت بي طائرة البان امريكان في مطار واشنطون وفي صالة الوصول نادوا علي باسمي ان أكون في مكتب ... أكمل القراءة »

مابين رفاعة والمركب والحمار

حبيب باب الله ماأروعها من أيام وما أحلاها من ذكريات أيام ستظل عالقة بل باقية بالذاكرة مادمنا علي وجه الأرض علي الرغم من مرارتها في بعض الأحيان هي تلك الخمسة عشر عاما التي قضيتها برفاعة التي ما أحسسنا فيها يوما بأننا غرباء عن أهلها … وليس ذلك غريبا علي بلد رائده في التعليم كرفاعة ولم يزدهم تعليمهم إلا تواضعا لمن ... أكمل القراءة »

عفيف إسماعيل: الحصاحيصا تنبت إبداعا في أستراليا..

بقلم / صلاح شعيب.. salshua7@hotmail.com كان عفيف إسماعيل يحاول التأني الذكي في نشر مجمل ما يملك من قصيد. همه آنذاك أن يضاعف الشوف، والقراءة الجادة، والحوار العميق، والتأمل في تجارب الآخرين، وتغذية ذاكرته بالمسرح، والتصوير الفوتغرافي ومزاورة المنتديات الادبية، وسن المبادرات الثقافية ورعايتها في مدينته الحصاحيصا. وبرغم أن عقد التسعينات كان قد شهد إنتاجا شعريا كثيفا للجيل الذي وجد أمامه ... أكمل القراءة »

الأديب والشاعر محمد فقيري يكتب ؛ الموسيقار عاصم الطيب قرشي رونق التراث المتألق، والمظهر المختلف

الموسيقار عاصم الطيب قرشي رونق التراث المتألق، والمظهر المختلف عندما طلب مني صديقنا الدكتور النور تقديم الموسيقار عاصم الطيب قرشي ترردت للحظة ، فرغم سماعي به وبرحلاته إلاّ أن معلوماتي عنه قليلة ، ومتابعتي لأعماله محدودة ، فوعدت النور خيراً ، وذهبتْ من فوري لأستجلي أمر هذا الرحالة الصوفي المتجول .. ماذا يحمل ؟ ولا أبالغ إن قلت لكم أنني ... أكمل القراءة »

في التأدّب مع موت الترابي

ليس من اللائق – في الدين والأخلاق – التعرّض لشخص إنتقلت روحه للسماء باللعنة والشتيمة الشخصية، ويذكر التاريخ أن أتباع الفكر الذي ينتمي إليه الراحل الدكتور حسن الترابي (والصحيح الذين ينتمون إلى فكره) كانوا أول من أدخل هذه الجرثومة إلى أدب الخلاف الفكري والسياسي، فقد أطلقوا – ولا يزالون – على الشهيد محمود محمد طه وصف “الهالك”، بما يعني أنه ... أكمل القراءة »

حمارة ود هنداوي …. بقلم عبدالوهاب هنداوى

حمارة ود هنداوي كتب عبدالوهاب هنداوى نعم الحمار كائن عجيب ولي ايضاً قصة معه ،،توفي الوالد براهيم هنداوي وترك لنا حمارةحماميه اللون وقصيرة ذات عيون جميله ودودة ،،،،، وهذه الحمارة لم تكن غريبه علي البيت وباقي اسرتي لانها سلالة آسريه أمها مولوده في البيت وهي مولوده في البيت وبعد ماتت أمها ،،، الوالد بقي يتنقل بيها من السوق في الحصاحيصا ... أكمل القراءة »

يا ليتني أجنبي في السودان

@ بعد ان اخذت دول العالم الاول حاجتها من مواطني بلدان العالم )التالف( بشتي اشكال اعادة التوطين من لجوء و لوتري وهجرة وخلافه اصبح السودان الدولة الوحيدةالتي تقبل كل شعوب الارض بدون قيد او شرط ولا حتي مطاردة او كشات هوية او تضييق في العيش او المعيشة وهذا بالطبع ليس من باب سياسة الدولة تجاه الشعوب المضطهدة او الغلبانة او ... أكمل القراءة »

الاستاذ محجوب الخليفة يكتب …. ومضي نجم آخر

في منتصف العام 1987 تعرفت عليه كان شابا شديد التهذيب كنت وقتها قد انضممت الي المجموعة الرائعة من صحفي السوداني ( الاولي ) علي عهد مؤسسها الاخ محجوب عروة التي جئت اليها قادما من صحيفة الاضواء علي عهد صاحبها الراحل المقيم الاستاذ محمد الحسن احمد في تلك الايام الرائعات . تعرفت عليه كما قلت ولانه كان انسانا طيب النفس زرته ... أكمل القراءة »

من المعتمد المغترب الى المعتمد المغنواتي قصة مشروع

بقلم / لؤى الصادق من المعتمد المغترب الى المعتمد المغنواتي بالأمل صبرت قلبي وعشت في دنيا الأماني أهدهد الشوق بين ضلوعي واترجم الآلام أغاني أروي للناس سر عذابي واحكي ليهم ما شجاني لا نفع دمعي السكبتو ولا شفع عندك حناني الغريب عن وطنو مهما طال غيابو مصيرو يرجع تاني لي أهلو وصحابو ينسى آلامو وشجونو ينسى حرمانو وعذابو إلا قلبي ... أكمل القراءة »

بَــقَــايَــا عِــطْــرِهَــا

إنّها لا تُشبِهُ غيرَها، جيناتها لم تَقْتَفِ أثراً وراثياً!. خَلَقَها صلصالٌ قُدسِيٌّ من خليط الأطياف النّادرة والأوجاع والفجيعة والعناد وبعض هزائم مُتوقَّعة. تَمنَّاها أن تكونَ حبيبتَهُ، وطفلتَهُ، وأُمَّهُ، وجدَّتَهُ وكلَّ نساء قبيلته. دائماً يُرَبِّي ذكرياته معها بين المسافات !.! يا.. يا.. هِيَ الـمَرأةُ، الهاربةُ بأُعجوبةٍ من أنفاسِ عطرٍ مَحلِّيٍّ، لم تَرَ في مراياها غيرَ أوتارها المشدودة على حدّ الصراخ، لم ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى