آخر الأخبار

أرشيف القسم : الأدب

لمن تقوم الدولة الإسلامية؟

1394129249

بقلم: عبد الماجد عليش كاتب وصحفي عن دار الأهلية للنشر بالأردن ومنبر الحرية صدرت الطبعة الثانية من كتاب الدكتور عبدالوهاب الأفندي: لمن تقوم الدولة الإسلامية. والأفندي تخرَّج في جامعة الخرطوم، وأكمل دراساته العليا في جامعة ويلز وجامعة ريدنغ، وهو من القيادات الفكرية في الحركة الإسلامية السودانية، وقد عمل الأفندي بالمجال الدبلوماسي في أوائل التسعينيات، ثم تفرغ للمجال الأكاديمي والجانب البحثي. ... أكمل القراءة »

(عطر نسائي)… عندما يكتب الرجل بلسان المرأة

1396979572

بقلم: نجاة ادريس صحفية وقاصة استطاعت رواية (عطر نسائي) للروائي عماد براكة، أن تحتل مكاناً متقدماً ضمن خارطة الروايات السودانية. فمنذ الوهلة الأولى، تجد نفسك أمام تحذير سماه المؤلف تحذيراً ثقافياً. رجا فيه بأن تحفظ الرواية بعيداً ليس عن أيدي المراهقين فقط، بل أيضاً عن أبناء جيله. وأعتقد أن التحذير الذكي قد فتح شهية الكثيرين لاقتنائها ناهيك عن قراءتها فحسب، ... أكمل القراءة »

مرايا.. الإمساك بدمية السرد

1401205232

بقلم: ياسر فائز كاتب وصحفي مرايا؛ اسم المجموعة القصصية الأولى للكاتبة صباح سنهوري، أصدرتها مؤخراً عن دار ميريت للنشر في القاهرة، في 56 صفحة من القطع المتوسط، بغلاف صمّمه صلاح المر، وعلى ظهر الغلاف تعريف بالكاتبة المولودة في العام 1990م. سياق السرد الجديد التداعي الحر، والانشغال بأسئلة وجودية دون قمع السرد، واللغة المنحازة إلى قاموس واضح وهادئ ودقيق، وجمع مكونات ... أكمل القراءة »

المريود اللامنسي

1403018229

بقلم: تقوى الحاج علي صحفية وكاتبة بصدور كتاب (عن المريود اللامنسي.. مباحث في إبداع الطيب صالح) للدكتور والسفير خالد فرح، تكون المكتبة السودانية قد رُفدت بمساهمة مميزة عن أدب الطيب صالح الذي اجتهد الباحثون في النظر إليه من زوايا عديدة. الكتاب يبرز قيماً باهرة من قبل المؤلف تعلي من شأن الإبداع الذي خلفه الطيب صالح ورفع به اسم السودان. يعرض ... أكمل القراءة »

حجوج يتحدث عن فيلمه الفائز بالجائزة الكبرى

حجوج

فى مهرجان تورنتو السينمائي الدولي ، والذى فاز فيه المبدع السودانى هشام حاج عمر الشهير بحجوج كوكا بالجائزة الكبرى على فيلمه الوثائقى (إيقاع الانتنوف)، قال حجوج ان فيلمه يعرض احتفاء السودانيين فى جبال النوبة والنيل الازرق بالحياة – فى موسيقاهم وثقافتهم – رغم انهم يواجهون يومياً الموت الذى تحمله طائرات القصف الجوى الحكومى . أكمل القراءة »

محطات فقراوية

أبناء خلوة الفقرا

محــــــطـات فقــــراويــــة فخر الدين محمد البشير لابد لي من الوقوف والنظر بعين المتأمل في تجربة أدهشتني إلى حدّ الإعجاب بها ، بل ومحاولة تثبيت دعاماتها الأولى ، والسعي جدياً لاستخراج شهادة ميلاد تحمل اسمها للوراء لتكن عملاً يفخر به أبناء الفقراء ونقطة إشعاع تُسجِّل بزخرف حروف من الذهب، يقف عندها أولئك القادمون والذين نأملهم سائرين على الدرب. يتشربون مذهب عشق ... أكمل القراءة »

فقراء الملوك

الشيخ عبد الرحمن النويري

فقراء الملــــوك محمد العاقب النويري (العفيف) «ساسنا الباني نويري الحضرة أبو الغيماني ، وبيك نكرم»، هكذا كان يترنم الشيخ الوديع ــ رحمه الله ــ حفيد الشيخ النويري في مجلسه العامر بأهله مذكراً إياهم بمآثر جدهم ومحفزاً لهم للتأسي به وكل ذلك في نغم وجداني يبعث في النفس الاعتزاز والاهتزاز، فباعث الاعتزاز ما تحمله المباني من معانٍ، وباعث الاهتزاز ما تحمله ... أكمل القراءة »

تقديم

حسين حسن حسين

تقديم د. حسين حسن حسين عندما طلب مني الأخوة في «الفقرا» كتابة مقدمة لهذا الكتاب الذي يضم بين دفتيه مقالات عشق نثروها في إصدارتهم «قريتي» أحسست بأنهم طوقوا جيدي بعقد فريد؛ لا أرى أنني أستحقه وهذا الموقف، تعرضت له أكثر من مرة، وهو مما يسبب لي الحرج؛ لأن ثقة الناس بقدر ما يعتز بها الإنسان إلا أنها تحمله مسؤولية عظيمة ... أكمل القراءة »

مقدمة كتاب همس الريف للاديب عصمت الصادق

أولاد الفقرا

مقدمـــة رسالة…! ونحن نلتزم خطاً من الحياد لا يختلط ــ وإن تزامنت الإحن ــ بالتواني أو النكوص، نتمسك بتقاليدنا عروة وثقى آخذين على عاتقنا العهد أن نمضي قُدماً في سبيل لا يعرف التخاذل أو التراجع عن دفع مسيرة قريتنا الرؤوم ، آخذين تاريخها الحافل بالأمجاد والأماجد وسيرتها المضمخة برياحين العطاء بعين اعتبارنا .. نقف ، وقفة إجلال وعزة، ونحن ننظر ... أكمل القراءة »

فطنة الحوار

حواااااااااار

مواقف ظريفة يروى عن الخليفة العباسي المعتصم أنه بينما كان في جولة للصيد، فإذا بأسد يخرجُ عليه، فما كان منه إلا أنْ قالَ لرجلٍ من أصحابهِ، أعْجبهُ قَوامُهُ وسِلاحُهُ وتمامُ خَلقُهُ: أفيكَ خيراً يا رجُل؟ قال: لا، فضحكَ المُعتصِمُ، وقال: قَبَّحَ اللهُ الجَبانَ. ويروى أن رجلاً استأجرَ غلاماً ليخدِمَهُ، فقال لهُ: كم أَجرتُكَ؟ فقال: شَبَعُ بطني. فقالَ لهُ: سامِحني. فأردَفَ ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى