آخر الأخبار

تظاهرات مناهضة “لأسلمة الغرب” في ألمانيا

1419323748

تجمع أكثر من 17 ألف شخص من مؤيدي الحركة الاحتجاجية “أوروبيون وطنيون مناهضون لأسلمة الغرب” التي تعرف اختصاراً باسم “باجيدا” في مدينة درسدن الألمانية. وتشهد الحركة نمواً سريعاً وهذا هو الحشد العاشر لها خلال أسابيع قليلة.

وينكر المحتجون، الذين رددوا أهازيج عيد الميلاد، أن يكونوا من جماعات اليمين المتطرف، ويصفون أنفسهم بأنهم وطنيون يدافعون عن القيم والتقاليد المسيحية.

كما شهدت المدينة أيضاً تظاهرة أقل عدداً مناهضة لحشد باجيدا تحمل شعار “درسدن بلا نازيين”. وكانت تظاهرات مؤيدة لباجيدا قد انتشرت عبر ألمانيا، إلا أن درسدن تعد المعقل الأكبر للحركة.

وكانت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل قد حذرت الألمان منذ أسبوع من “الانضمام إلى مسيرات مناهضة للمهاجرين”، قائلة إن ذلك سيخدم أهداف اليمين المتطرف.

وآنذاك وصف وزير العدل هيكو ماس المسيرة بأنها “مخزية”، ولكن حزب “البديل الألماني”، المناوئ للاتحاد الأوروبي، يتعاطف مع المسيرة.

ويرفض أعضاء الحركة سياسة ألمانيا تجاه المهاجرين إليها ويطالبون بفرض المزيد من القيود على الهجرة.

وأصبحت الهجرة موضوعاً ساخناً في ألمانيا هذا العام، مع تزايد أعداد طالبي اللجوء بسبب الحرب في سوريا والعراق. وتستقبل ألمانيا أكبر عدد من طالبي اللجوء مقارنة بالدول الأوروبية الأخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى