آخر الأخبار

طفلة سعودية تحمل شقيقها الرضيع معها إلى المدرسة في “كيس”


كاد حبها أن يقتله بعدما اصطحبته معها إلى المدرسة في كيس بلاستيك!، فالطفلة كانت على دراية باهمال أمها التي لا تهتم برعاية رضيعها الذي لم يتجاوز عمره أيام معدودة، كما ذكرت صحيفة “عين حائل” السعودية.

تحمل شقيقها

وأضافت الصحيفة أن الطفلة “7 أعوام” التي تدرس في الصف الثاني الابتدائي، في احدى مدارس مدينة حائل السعودية، استيقظت من النوم مبكراً، لأنها تعلم أن أمها لا تصحو معها في الصباح ومن يقوم بشؤونها هي الخادمة التي أيضاً ترعى الرضيع، وانتهزت انشغال الخادمة بالأعمال المنزلية لتضعه في كيس وتذهب به للمدرسة القريبة من منزلهم.

وعندما سمعت احدى المعلمات في المدرسة بكاء الرضيع لحقت بالطالبة التي قالت لها، كما ذكرت “عين حائل”، “هذا أخوي الصغير جابته أمي وخبرت صديقاتي بس ما صدقني فجبته معي علشان يشوفنه”، فاتصلت المعلمة على الفور بوالدة الطالبة التي كانت لاتزال غارقة في نومها، فأسرعت بالإتصال بزوجها الذي صعق عندما سمع بالحادثة وهرع على الفور ليأخذ طفله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى