آخر الأخبار

الحكومة السودانية تسعى للخروج من قائمة الارهاب

مساعد الرئيس السوداني إبراهيم غندور

مساعد الرئيس السوداني إبراهيم غندور

مساعد الرئيس السوداني إبراهيم غندور يزور واشنطن وسيجري لقاءات مكثفة مع مسؤولين أمريكين لبحث مسار علاقات الخرطوم مع واشنطن.

الخرطوم- من أنس الحداد

قالت الحكومة السودانية الثلاثاء إنها ترغب في إقامة علاقات استراتيجية قائمة على المصالح المشتركة مع الولايات المتحدة الامريكية.

وذكرت الحكومة أن مساعد الرئيس السوداني إبراهيم غندور الذي يزور واشنطن حالياً بدعوة من الإدارة الأمريكية سيجري لقاءات مكثفة مع مسؤولين امريكين لبحث مسار علاقات الخرطوم مع واشنطن.

وكشف وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية السفير عبيد الله محمد عبيد الله في تصريح صحفي بالخرطوم الثلاثاء أن الهدف من المباحثات رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان، بجانب رفع اسمه من قائمة الدول الراعية للارهاب.

وأشار إلى أن المباحثات من المتوقع أن تتطرق لمسار الحوار الوطني الذي أعلنه الرئيس عمر البشير في يناير من العام الماضي، كما توقع أن تبحث خلافات المتمردين مع الحكومة في اقليم دارفور ومنطقتي النيل الازرق وجنوب كردفان، اضافة الى الوقوف على سير الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المزمع قيامها في إبريل المقبل.

وذكر الوزير أنه لايوجد سقف للحوار مع واشنطن، وأبدى عدم ممانعة حكومة بلاده في قبول أية مساعدة من الولايات المتحدة الامريكية لحل مشكلات الحكومة مع المتمردين في دارفور ومنطقتي النيل الازرق وجنوب كردفان، واتهم الوزير السوداني جهات متشددة –لم يسمها- بأنها تسعى الى تعكيرالعلاقة بين الخرطوم وواشنطن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى