آخر الأخبار

اجتماع وزاري تحت الماء

تسليطا للضوء على تهديد الاحتباس الحراري

لندن: «الشرق الأوسط»
قرار غير مألوف اتخذته حكومة جزر المالديف، إحدى أكثر دول العالم تعرضا لتهديد ارتفاع مستوى مياه البحار والمحيطات بفعل الاحتباس الحراري، أمس ويقضي بعقد اجتماع وزاري تحت مياه المحيط الهندي. أما الغاية فهي بالضبط تسليط الضوء على هذا الخطر الكبير الذي يهدد وجود الجزر الصغيرة القليلة الارتفاع كالمالديف في عدد من محيطات العالم، بجانب مناطق أخرى من العالم أرضها منبسطة قليلة الارتفاع، وأحيانا دون مستوى سطح البحر مثل هولندا. وكالة الأنباء الألمانية نقلت عن مصدر رسمي في المالديف أن الاجتماع «الغوصي» سيعقد يوم 17 من أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، وسيعقبه مؤتمر صحافي، تحت الماء أيضا، لرئيس الحكومة يثير فيه موضوع ظاهرة الاحتباس الحراري. وتابع المصدر الحكومي «أن الغوص سيكون نوعا من المتعة، غير أن الحكومة تعتزم أن تبعث عبر الاجتماع برسالة جادة حول ارتفاع منسوب مياه البحر». وأردف أن الوزراء سيتحاورون خلال الاجتماع بواسطة لغة الإشارة وألواح مضادة للمياه وأقلام.

من المحرر
نعم كانت تلك من اوائل المبادرات للتنبيه بمخاطر الاحتباس الحرارى ولا تذال المعالجات
الجاده ضعيفه ودون المستوى المطلوب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى