آخر الأخبار

منظمة الحصاحيصا الطوعية

المنظمة 1

شهد العام 2006 تكوين منظمة الحصاحيصا الطوعية الابن الشرعى لمنتديات الحصاحيصا نت بمبادرة من اعضاء المنتدى المقيمين فى السودان وذلك بعد طرح العديد من المقترحات والتى يتطلب تنفيذها قيام جسم مسجل بصفة رسمية لترجمة هذه المقترحات والافكار على ارض الواقع وقد استقطبت المنظمة لعضويتها عدد من الاعضاء النشطين من الجنسين والذين انجزوا الكثير وسجلوا اسم المنظمة فى تاريخ المدينة باحرف من نور وجسدوا هذه الافكار فى العديد من الاسهامات والمشاريع المنفذة بواسطة المنظمة والتى تحكى عزيمة وارادة هؤلاء الشباب وبلا شك كان لوقفة الاخوة اعضاء المنتدى الاثر الكبير فى تنفيذ اغلب هذه المشروعات بدءً بانارة مقابر الحصاحيصا الحالية انتهاءً بمشروع مشرحة الشهيد خالد مطر

االعيد الاول لمنتديات الحصاحيصا
لبداية كانت الاحتفال بالعيد الاول لمنتديات الحصاحيصا على الانترنت فى يوم 15 رمضان الموافق 21/10/2006م بمشاركة واسعة وعريضة من ابناء الحصاحيصا وقياداتها ومن المسئولين عن العمل التنفيذى والشعبى بالمدينة وعلى مستوى السودان حيث شرف الاحتفال وفد رفيع المستوى من مجلس الوزراء الاتحادى – المركز القومى للمعلومات بقيادة مدير المركز الدكتور احمد عبد القادر صالح وعدد من مديرى الادرات بالمركز وكان ان سجل الوفد اعجابه الكبير بالجهد المبذول وبالفكرة وتم اعتماد الحصاحيصا من المدن الرقمية بالاضافة لاربعة مدن فقط على مستوى السودان واعلن ذلك فى معرض الخرطوم الدولى لتقنية المعلومات والذى اقيم فى نوفمبر من نفس العام وتم عرض خارطة السودان وقد ظهرت فيها الحصاحيصا من ضمن المدن الرقمية فى تقدير رسمى على مستوى عالى, وقد احتوى الاحتفال الكبير على عدد من الفقرات بمشاركة واسعة من مبدعى الحصاحيصا على راسهم الاستاذة سمية حسن والاستاذ سعد الدين الطيب الماحى والاستاذ الشيخ الطيب والاستاذ عبد الواحد عبد الله بالاضافة لكلمات التنفيذيين والسياسيين وكلمة رابطة ابناء الحصاحيصا بالخرطوم والتى قدمها مولانا الدكتور محمد احمد سالم ثم كلمة منتديات الحصاحيصا وقد تنوعت فقرات المهرجان ما بين الفقرات الشعرية والغنائية والمديح, وكانت هذه هى الانطلاقة الحقيقية لمنظمة الحصاحيصا وقد تم الترتيب لتسجيل المنظمة بصورة رسمية وتم ذلك بعد اشهر قليلة من المهرجان

 العيد الاول لمنتديات الحصاحيصا

 

يوم التعليم

خلفية مسرح الاحتفال والذى كان تحت رعاية منظمة الحصاحيصا الطوعية ومنتديات الحصاحيصا على الانترنت بالاضافة لشركة الامناء للاستثمار وخدمات البترول وصحيفة المشاهد وصحيفة الخرطوم والشركة الاسلامية للاسكان والتشييد والتحية من هنا للاخ محمد الامين ابراهيم وللمهندس محمد فايق يوسف حسن وللاساتذة عاطف السيد والزبير سعيد وكل الذين ساهموا فى انجاح البرنامج والذى كان فاتحة شهية للمزيد من البرامج التى نفذتها المنظمة

خلفية مسرح الاحتفال والذى كان تحت رعاية منظمة الحصاحيصا الطوعية ومنتديات الحصاحيصا على الانترنت بالاضافة لشركة الامناء للاستثمار وخدمات البترول وصحيفة المشاهد وصحيفة الخرطوم والشركة الاسلامية للاسكان والتشييد والتحية من هنا للاخ محمد الامين ابراهيم وللمهندس محمد فايق يوسف حسن وللاساتذة عاطف السيد والزبير سعيد وكل الذين ساهموا فى انجاح البرنامج والذى كان فاتحة شهية للمزيد من البرامج التى نفذتها المنظمة


فى مطلع ابريل من العام 2007م كان اليوم المشهود والذى نظمته المنظمة تكريماً لمشاعل العلم والتعليم اساتذة المدينة الاجلاء والذين افنوا اعمارهم خدمة لرسالة التعليم وخرّجوا عباقرة المدينة وعلماءها فى كل المجالات وبفضله سبحانه وتعالى ثم بفضلهم خرّجت المدينة ابناءها الذين وضعوا بصماتهم واضحة فى شتى المجالات وبفضلهم اصبحت المدينة منارة من منارات العلم فى بلادى وقد شهدت الاحتفالية نشاطاً مصاحباً تمثل فى اعداد معرض يحكى سير هؤلاء العمالقة ويعكس جليل اعمالهم وعظيم تضحياتهم مع معرض توثيقى يحتوى على السير الذاتية والصور لهؤلاء المعلمين بالاضافة للاحتفالية الضخمة والتى شرفها حضوراً المسئولين والشعبيين واسر الاساتذة فى حشد ضخم ضاقت به مساحات منتزه الحصاحيصا العائلى وقد تم نقل الاحتفالية على الهواء مباشرة فى الاذاعة القومية بصوت الاعلامى اللامع صلاح طه كما تمت تغطيتها اعلامياً عبر عدد من الصحف مثل صحيفة الخرطوم والمشاهد وقد سبق هذه الاحتفالية جهد كبير فى التجهيز للبرنامج وتجميع السير لذاتية لجميع الاساتذة حيث تم الترتيب لهذه الاحتفالية فى فترة امتدت لاكثر من شهر بقيادة شباب المنظمة معاذ طه محمد نور وامين وعارف عبد القادر وعماد بندى وخوجلى مبارك ونسمة عبد الرحيم والشهيد خالد عثمان مطر ويوسف الزين وعبد الله بوكو وبقية العقد الفريد شباب المنظمة وقد تجلّت اسمى آيات التقدير لهذا الجهد الكبير عبر الكلمة المرتجلة للاستاذة فريدة ابو الكيلك وهى تعبر بالدموع عن عميق امتنانها وشكرها للمنظمة على هذه اللفتة التى تعكس الوفاء العظيم لحملة مشاعل العلم والتعليم



DSC_0040

مشروع تسوير مقابر الفكى الزوين
كتب أمين عبدالقادر
هنالك اناس اختصهم الله بفعل الخيرات
نبذوا الدنيا وزينتها ومتاعها قانعين بانها دار عمل وليست دار خلود
دعنى اروى قصة الراحل الحاج ادريس
وهو رجل فى السبعين من عمره تقريبا كان يسعى بين الناس بالخير
اذكر عندما تبنت المنظمة مشروع تسوير مقابر الحصاحيصا القديمه(الفكى الزوين) والتى تقع امام المستشفى
عندها تم تكليفى بجمع عدد كبير من الاطارات الستعمله بشرط ان تكون اطارات شاحنات
سعيت سعيا حثيثا للحصول على الكمية المطلوبة الا اننى لم اوفق وفى يوم من الايام قابلت العم ادريس فى مكان عملى
ورويت له معاناتنا من اجل الحصول على هذه الكمية من الاطارات
فما كان منه الا ان ذكر لى بانه سبوفرها باذن الله وان هذا العمل عمل خير ويجب ان يشارك فيه
اخرج العم ادريس هاتفه واجرى عدة محادثات ثم اعطانى رقم هاتف شخص وقال لى ان هذا الشخص من اقاربه وكلفه بجمع الاطارات
وقال لى ان هذه الكمية من الاطارات ستحصلون عليها فى غضون اسبوع باذن الله
انصرف العم ادريس وكان يمر على صباح كل يوم ولمدة اسبوع ليطمئن على ما وص اليه العمل
ويقوم بملاحقة قريبه بالهاتف فى كل مره.
حقيقة كان العم ادربيس مجتهدا فى هذا الامر ومتعجلا بصورة لحوظة.
وبنهاية الاسبوع وفقنا بعون الله والع ادريس فى الحصول على الكمية المطلوبة وتم شحنها الى الحصاحيصا.
بعدها بيومين جاتنى مكالمة هاتفية من احد الاصدقاء ذكر لى بان العم ادريس اصيب بوعكة مفاجئة ونقل الى القاهرة للعلاج
لم تمهل الوعكة العم ادريس سوى ساعات انتقل قى صباح اليوم التالى الى الرفيق الاعلى.
حقيقة اندهشت لان العم دريس كان يسابق الزمن من اجل اكمال هذا العمل الخير كانه كان يعلم انه سيكون اخر اعماله فى الحياة الدنيا.
ندما حكيت هذه القصه لاحد الشيوخ الكبار قال لى جمله موجزه(الزول ده قدمه قدامو ولحقه،والله ده راجل سعيد)
اسأل الله الرحمه والمغفره لعم ادريس .وان يجزله الجزاء وان يسكنه الفردوس الاعلى.

تسوير مقابر الفكي الزوين تسوير مقابر الفكي الزوين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى