آخر الأخبار

مقاتلات روسية تجبر مدمرة أمريكية على الخروج من البحر الأسود

إثر مرور مدمرة أمريكية على حافة المياه الإقليمية الروسية في البحر الأسود أجبرتها مقاتلات روسية على إخلاء المياه الأقليمية الروسية إلى المياه الدولية لتصرفها الاستفزازي.

وأعلن مصدر في قوى الأمن بالقرم السبت 30 مايو/أيار أن المدمرة الأمريكية دخلت البحر الأسود في إطار تنفيذ مهام لها، وذلك بعد خروجها من ميناء كونستانتسا الروماني باتجاه المياه الأقليمية الروسية.

وقال المصدر إن السفينة الأمريكية سارت على طول حافة المياه الأقليمية الروسية، مؤكدا أن “تصرف طاقم السفينة كان استفزازيا وعدوانيا ما أثار قلق رجال محطة المراقبة وأطقم سفن الأسطول الأسود التي كانت تنفذ مهامها في البحر الأسود، وأن “مقاتلات سو-24 تلقت أمرا بالإقلاع وأظهرت للطاقم الأمريكي استعدادها لمنعهم من تجاوز الحدود بحزم والدفاع عن مصالح البلاد بإصرار، وعند ذلك غيرت المدمرة بشكل طارئ اتجاهها وذهبت إلى المياه الدولية في الجزء الشرقي من البحر الأسود”.

واعتبر المصدر أن ” الأمريكيين ينبغي أن لا ينسوا حادثة أبريل/نيسان عام 2014 حين أطفأت مقاتلة سو-24 لوحدها كل أجهزة المدمرة الأمريكية الحديثة دونالد كوك التي تحمل عناصر لمنظومة الدفاع الصاروخي”.

كما أكد المصدر أن سلاح الجو وسفن الأسطول الأسود ستراقب باستمرار المياه الإقليمية الروسية وفي حال دعت الضرورة فهي جاهزة لردع أية مخالفات بحزم وشدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى