آخر الأخبار

من المعتمد المغترب الى المعتمد المغنواتي قصة مشروع

الحصاحيصا نت 1
بقلم / لؤى الصادق
من المعتمد المغترب الى المعتمد المغنواتي
بالأمل صبرت قلبي
وعشت في دنيا الأماني
أهدهد الشوق بين ضلوعي
واترجم الآلام أغاني
أروي للناس سر عذابي
واحكي ليهم ما شجاني
لا نفع دمعي السكبتو
ولا شفع عندك حناني
الغريب عن وطنو مهما طال غيابو
مصيرو يرجع تاني لي أهلو وصحابو
ينسى آلامو وشجونو
ينسى حرمانو وعذابو
إلا قلبي في هواك طال اغترابو

معتمد محلية رشاد بولاية جنوب كردفان (موسى يونس )

معتمد محلية رشاد بولاية جنوب كردفان (موسى يونس )

هكذا غنى معتمد محلية رشاد بولاية جنوب كردفان (موسى يونس ) باغنية السنين كلمات والحان الفنان الطيب عبد الله وكان معتمد رشاد اراد ان يهدي هذه الاغنية الى معتمد الحصاحيصا دكتور بابكر عبد الرازق الذي ترك محلية الحصاحيصا ليهاجر بعقد عمل الى المملكة العربية السعودية متعللا بان راتب الحكومة ما جايب حقه
فهل يفكر معتمد رشاد ايضا في تقديم استقالته والاتجاة الى الغناء والاغتناء ومنافسة حسين الصادق و منتصر هلالية وعوضية عذاب ونجاة غرزة ؟ في ظل ارتفاع عدادات الفنانين ، والبعد عن هموم المواطن وشارع زلط ومستشفى وباعوض وانعدام غاز وتعليم وحرب لسه مدورة ؟.
صحيح ان المعتمد ليس هو المسوؤل الاول الذي يغني فقد تغنى وزير الثقافة في البرازيل جيلبرتو بعد ان خلع البزة الرسمية وتأبط جيتاره ليعزف ويغني ويرقص على مسرح مهرجانات بيت الدين في جبل لبنان ، وتغنى ماريو لوسيو وزير الثقافة بالرأس الأخضر في مدينة اغادير ، فالامر ليس بجديد او غريب ، ولكن هنا ان الامر يعد شهادة وفاة للمشروع الحضاري الذي اوقف تسجيل وبث كل الاغاني العاطفية بما فيها اغنية السنين نفسها ، واصبح لزاما على الممثلات ارتداء الحجاب وهن في غرفة النوم ، ليصبح قيقم هو فنان الشاشة الاول وينزوي ابو عركي ووردي وود الامين خارج المشهد ، وتكون عم عبد الرحيم وود عجبنا من المسموعات سراً .
اصبحت الساحة الغنائية خاوية على عروشها بفعل ذلك المشروع ، ثم نصبح على سنتر الخرطوم والجلابية بيضاء من غير سوء .
هل سنشهد خلال هذا العام بفرقة كورال المعتمدين تماشيا مع كورال الاحفاد وكورال كلية الموسيقى ، وهل يمكن ان نسمع هذا المعتمد وهو يغني لهاشم صديق او ازهري او القدال ، فما عاد هنالك شي اسمه المستحيل .
شترة
اذا كان رب البيت للدف ضاربا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى