آخر الأخبار

حمارة ود هنداوي …. بقلم عبدالوهاب هنداوى

حمارة ود هنداوي
هنداوى
كتب عبدالوهاب هنداوى

نعم الحمار كائن عجيب ولي ايضاً قصة معه ،،توفي الوالد براهيم هنداوي وترك لنا حمارةحماميه اللون وقصيرة ذات عيون جميله ودودة ،،،،، وهذه الحمارة لم تكن غريبه علي البيت وباقي اسرتي لانها سلالة آسريه أمها مولوده في البيت وهي مولوده في البيت وبعد ماتت أمها ،،، الوالد بقي يتنقل بيها من السوق في الحصاحيصا الي البيت في الضقاله وما حصل ربطها بي حبل ولا حصل هي هربت منه ابداً ومكان ما يوقفها تكون واقفه حتي يرجع ليها وعندما توفي الوالد والله العظيم هذه الحمارة كانت تبكي ودموعها علي وجهها ورفضت تاكل او تشرب لان الوالد كان يتعامل معاها ويتكلم معاها مثلاً يضع لها المويه ويقول ليها تعالي اشربي تعالي اشربي ولو شربت كل المويه يقول ليها عايزة زياده فكانت تهز رأسها وكذلك مع الاكل وكان الوالد يحميها ويغسلهاويقص شعرها يهتم بها ايضاً ،،،،، وبعد يومين حاولت انا اعمل معاها نفس تفاصيل الوالد وبدات تتجاوب وبعد أسبوع من وفات الوالد اخذها جدنا التوم سعد فرفضت تمشي معاه البيت وجاءوا بعض الشباب وبعد محاولات مشت معاهم وتاني يوم جدنا التوم سعد ركب عليها ليمشي السوق فكانت المفاجآ حين جات داخله البيت ورفضت تتحرك فأعادت علينا اوجاع فراق الوالد وفقده وهذا هو درس في المحبه والتوادد،،،، فالحمار هو الساعد الأيمن للإنسان السوداني البسيط في كسب المعيشه وفي بعض المناطق هو الأساس في التواصل الاجتماعي قبل ان تنتشر العربات والباصات،،،، ومشروع الجزيرة رحمه الله عليه ومزارعية كانوا يعتمدون علي الحمير ،،،،،وهناك أناس مشهورين بأنهم يمتلكون اجود انواع الحمير ويتفاخرون بها ،،،،وانا اتذكر عمنا العوض رحمه ( الطهار) فكان يمتلك حمار ،،،حمامي،،،وأي زول يمتلك حمارة عايز حمار شيخ العوض يتناسل منه ،،،،ايضاً احمد فضل من ام دغينه كان يمتلك اجود انواع الحمير ،،حمار ابيض عالي ومليان ،،،،فأنا ايضاً احترم الحمير ولا أحبذ صفه الحمار علي الانسان لان الحمار أنفع وافيد وأذكى له قوة تحمل وصبر ويحب يساعد كل الناس فتجد النفع منه والضرر من الانسان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى