آخر الأخبار

فريق طبي تايلاندي يعثر على كنز داخل معدة سلحفاة (صور)

أحد المسؤولين عن معالجة السلحفاة يقول إن النقود تعود إلى العديد من الدول ومعظمهما من آسيا.

المصدر: وكالات
استخرج فريق من الجراحين البيطريين في تايلاند، يوم الاثنين، نحو ألف قطعة من العملات المعدنية، من معدة سلحفاة، في أول جراحة من نوعها في العالم.

وأجرى خمسة أطباء بيطريين في جامعة شولالونغكورن ببانكوك، عملية جراحية استغرقت ست ساعات، للسلحفاة “أومسين”، لإزالة 915 قطعة من النقود المعدنية التي يصل وزنها خمسة كيلوغرامات، من معدة السلحفاة التي تزن 59 كيلو غراما.

وقال نونتاريكا تشانسو، وهو أحد المسؤولين عن معالجة السلحفاة، في مؤتمر صحفي عقب الجراحة “تعود النقود إلى العديد من الدول، ومعظمهما من آسيا”.

ويعتقد الكثيرون أن إلقاء العملات المعدنية في البرك يجلب الحظ السعيد، وإلقاءها في البرك التي تعيش بها السلاحف يجلب طول العمر، إذ إنه من الممكن أن تعيش السلاحف لأكثر من 100 عام.

ويشار إلى أن “أومسين” هي سلحفاة خضراء تبلغ من العمر 25 عامًا، تم إرسالها من بركة للسلاحف في بلدة سريراتشا – على بعد 120 كيلومتراً جنوب شرق بانكوك – إلى مركز الحفاظ على السلاحف البحرية، التابع للبحرية التايلاندية.

وقال نونتاريكا “اعتقدت في البداية أن السلحفاة أصيبت بالشلل، إلا أنه بعد إخضاعها للأشعة السينية وعمل أشعة مقطعية لها، اكتشفنا وجود كتلة ضخمة من القطع المعدنية”.

فيما قال باساكورن بريكساوان، وهو أحد الجراحين المشاركين في العملية “لقد كانت مهمة صعبة جدا وتتسم بالتحدي”.

وأضاف “بعد أن استخرجنا القطع واحدة تلو الأخرى، تحسنت قدرة السلحفاة على التنفس بصورة واضحة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى