آخر الأخبار

تعرف على ثروات أغنى 10عائلات.. جنسياتها ومجال أعمالها

تعرف على ثروات أغنى 10عائلات.. جنسياتها ومجال أعمالها

بقلم:  Euronews 

ثروات العائلات الغنية تنتهي بتبديد الأصفار، مع توارث الأبناء، هي قاعدة قديمة معروفة، إلا أنه وفي عصرنا الحالي، وبسبب اللامساواة، والفرص غير المتكافئة بين الناس، خاصة أصحاب الملايين والبلايين قد تصبح خاطئة.
والحديث هنا قد يكون صحيحا عن أغنى 25 عائلة في العالم، التي تسيطر على حوالي 1.1 تريليون دولار من ثروات العالم، بحسب بيانات جمعتها وكالة بلومبيرغ.

مجالات عمل هذه العائلات، من أصابع شوكولاتة مارس، حتى أوشحة هيرمز، وصولا إلى المجمعات التجارية والفنادق وشركات البيانات، وحتى مصنعي الادوية، مصادر هذه الثروات متنوعة.

ويمكن القول إن أية عملية حسابية لثروة احدى العائلات قد تكون نتيجتها نقطة في بحر الرقم الصحيح، فثروة عائلة روثشيلدز أو روكفيليرز هائلة، فهتين العائلتين قديمتين وجذورهما ممتدة إلى قرون، بمعنى أنه يصعب تتبع الأصول والأرباح، كما أن هنالك عائلات أو عشائر لا يمكن التحقق منها أو من مصدرها، أو أنها مستمدة بشكل أساسي من الحكم، كآل سعود على سبيل المثال.

بالمقابل هنالك عائلات تبددت ثرواتها فعلا، أو تضاءلت عند تورثيها للأبناء، كما حصل مع عائلة بولتزير مثلا أو فانديريلتس، وهنا يجب التأكيد على ضرورة أن تنتهج العائلات الثرية لاستراتيجيات معينة لكي تضمن الحفاظ على ثروتها على مر الأجيال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى