آخر الأخبار

المحلية تتعدي علي حرمة الموتى

مواطن محلية الحصاحيصا الذي لازمه الصبر كظله لم يسالم استسلاماً و لم يصبر ضعفاً لكنه صبر توحيداً للصف إحتراما ً لابنه الذي تربع علي كرسي الرئاسة وهو يحمل في معيته بكل فخر شهادة مواطنة هذه ألمحليه … , صبر علي تعويضات السوق الشعبي وآثارها التي لن يمحها الزمن … , صبر علي حكومة الولاية وهي تتجاوزه في حق أن يولي عليهم رجل منهم كمعتمد أسوة بكل المحليات بالولاية وعلي إغلاق مصنع ألصداقه والخميرة و تدهور صحة البيئة وتردي الخدمات والطرقات وتدهور المشروع و التسريح غير المدروس والتشريد . لم يحمل السلاح لا ولا خرج منادياً أو باحثاً عن العدالة وحقوقه كإنسان . بل لزم الصمت صابرا ومصابرا وعمل بقيم العفو الجميل ..
لم تكتفي إدارة محليته بكل هذا الضيم بل ظلت تثقل كاهله بالجبايات والرسوم المبررة وغير المبررة وتحمله فوق طاقته . وصار لا يبالي فيما يصيبه منها وهو يدعوا الله في جوف الليل ويعلم ان بعد العسر يسرا .
والكل بات علي يقين إن أيادي خفيه تسوقه ليتمرد ويتخذ منحي معارض لحكومته التي علي رأسها ابنهم سعادة
المشير /عمر حسن أحمد البشير ..
والشاهد في الأمر أن مقابر الفكي الزوين التي تقع جنوب السوق تحتل موقعا هاماً وتطل عليها مباشرة مستشفي الحوادث الجديد ويمر بمحاذاتها طريق المستشفي اركويت الجديد والذي سيسلكه سعادة الرئيس في الخامس عشر من ابريل الحالي والكل يعلم أن الزيارة ستغطي عبر الفضائيات وهاهي محليتنا المؤمنة تدق الإسفين وتتعدي الخط الأحمر الأخير وكأنها تريد أن تؤكد للعالم بأننا لا نتجاوز حقوق الإنسان حياً فقط بل و ميتاً أيضاً
وندوس علي كرامة ألموتي الذين يحترمهم كل من لم يؤمن بالله رباً وأتخذ هواه فرطا .
عملت منظمة الحصاحيصا الطوعية علي تسويرها صوناً لحرمة ألموتي من الأهل والأحباب والصحاب بالمستطاع سورتها بالإطارات القديمة ودهنتها تجميلاً فكانت لوحة زانت مدخل المدينة من الجنوب ونام سكانها قريري الأعين وهم ينعمون بهدوء حسدتهم المحلية عليه طمعاً في زيادة الإيرادات التي تجبي بالملايين من فقرائها قبل أغنياها ولا يعود عليها منها غير قسمة ضيظى .
ففتحتها سوقاً للخردة بفرمان من قسوا وأغفل الله قلوبهم وعقولهم
ومن لم يعظه الموت فلا واعظ له ونحن نقولها كما قال الرسول (ص) إذا ولت الأمور إلي غير أهلها فانتظر الساعة.. َِ

Digital Camera

Digital Camera

هكذا صرعت المحليه السور , و أعتدت على حرمة الأسلاف

Digital Camera

عذراً أيها الكفار , أنتم تضعون الورود على قبور موتاكم و محليتنا ترمي عليهم الأوساخ

4

هكذا زينتها المنظمه ..

Digital Camera

وغشيتها غاشية من ال…………

6

يكرمون موتاهم بوضع الاكاليل والورود ويخلعون قبعاتهم تكريماً للموتي

بالله خبروهم كيف تجرد موظفون محليتنا من كل قيم الدين الحنيف وكسى قلوبهم الران ونسوا انهم الي الله راجعون …. ويحهم كيف بحكمون

Digital Camera

لك التحية اخى الطيب والتحية لكل المرور من ابناء مدينتى الاوفياء..
ارجو ان تسمحوا لى بهذه المداخلة بصفتى رئيسا لمنظمة الحصاحيصا الطوعية،
والتى غيبت تماما عن هذا الامر ولم يتم اخطارها ولو بخطاب،فى
الوقت الذى ظلت فيه تحمل عن المحلية والاوقاف عبء كبير فيما
يختص بالمقابر،فقد ظللنا من خلال المنظمة نعمل لفتره طويلة
فى توفير الاكفان ومعينات تجهيز الموتى ومعدات الحفر،وذهبنا
الى ابعد من ذلك بالتعاون مع الاخوة فى الموقع حيث اطلقنا
نداء لتوفير مولد للمقابر وقد تم ومن خلال اعضاء هذا الموقع
توفير مولدين بدلا من واحد..
اما بالنسبة لموضوع التسوير فقد تدارسنا الامر مع اعيان المدينة
وشيوخها ومع هيئة الاوقاف وهى الجهة الرسمية المسؤوله عن
المقابر وقد تم الاتفاق على ان يتم التسوير هن طريق اطارات
السيارات،لانه ومن خلال التجربة فان ضعاف النفوس تمتد يدهم
الى كل ما هو قيم سواء كان طوب او حديد او غيرة..اما اطارات
الشاحنات التالفة فليست ذات قيمة ….وبالفعل اتصلنا من خلال
منظمة الحصاحيصا الطوعية والموقع اتصلنا بالعديد من شركات
النقل وتم توفير كمية كبيرة من الاطارات فى مدينة بورسودان…
لان عملية تغيير الاطارات غالبا تتم فى بورسودان…وقد تم تقدير
مبلغ الترحيل بحوالى سبعة مليون جنية((بالعملة القديمة))اى
سبعة الف جنية بالجيد…وقد حاولنا الحصول على الكمية المطلوبة
من مدينة الخرطوم لتقليص تكلفة الترحيل الا ان التوفيق لم يحالفنا.
..واطلقنا النداء من خلال الموقع وقد استجاب نفر كريم من الاخوه
الاعضاء بدفع جزء من تكلفة الترحيل وقامت المنظمة بتكملة المبلغ
من خلال تحركات شبابها ..وقد تم جمع المبلغ الخاص بالترحيل
والشحن والعتاله…
استغرقت عملية جمع الاطارات زهاء السته اشهر،ظللنا خلالها
نجرى اتصالات مكثفه بالعديد من الجهات بالخرطوم وبورتسودان،وكنا
نجمع اللساتك فى كل مره فى مكان واحد وكنا نتحصل على عدد
بسيط يعد باصابع اليد فى كل مره،ولكن لم تلن عزيمة الشباب حتى
تم جمع حوالى ثلاثه الف لستك….
استغرقت عملية جمع اللساتك كما ذكرت زهاء السته اشهر ولكن
كم كانت دهشتنا عندما تمت عملية التسوير فى اقل من ست ساعات!!
كان كل من يمر ويرى مشهد الشباب وهم يعملون يهلل ويكبر،وترجل
الكثيرون من سياراتهم وترك الكثيرون اعمالهم وانهمكوا فى العمل مع
الشباب لاتمام العمل،وذهب بعضهم الى دفع المال والتبرع بالبوهية
وتم طلاء جميع الاطارات باللونين الاحمر والابيض..
نعم قامت المنظمة بالمبادرة وان كنا لقينا الكثير من التعجيز والاحباط
ولكن لان العمل لوجه الله كللت المساعى بالنجاح،واصدقكم القول انه
وحتى بعد ان تم العمل كان الكثير من سكان المدينة لا يعلمون عن الجهه
التى قامت بالتسوير شيئا،حتى ان بعضهم ظل يذكر ان المحلية هى التى
قامت بالعمل!!
بسطاء انتم اهلى دائما تضعون حسن النيه وهاهى المحلية اليوم تدنس
هذه البقعه الطاهرة التى حوى ثراها اجساد اجدادكم واباكم وبمنتهى
الاستهتار واللا مبالاه،حتى منظمة الحصاحيصا التى قامت بالعمل
وتكبدت الكثير من المجهودات والاموال لم يتم اخطارها ولو بخطاب
او شفاهه،فنزعت اللساتك ورميت فى قارعة الطريق لتطالها ايدى
اللصوص والمنتفعين الذين لا هم لهم سوى مصالحهم الخاصة.
ولكن اخوتى نفيد الجميع بان هذا الامر لن يمر مرور الكرام،ولن نسمح
باهانة موتانا بهذه الصورة،ولن تفتر عزيمتنا ولن نتهاون فى ايقاف هذا
العبث مهما كلفنا الامر…
ارجو من الجميع واناشدهم بان يساهموا معنا فى حملتنا لاعادة الامور
الى نصابها،وبحمدالله بداء الكثير من المواطنون بالمدينة يتحركون بصورة
كبيرة لوقف هذا العبث،ويجب علينا تنظيم هذه المجهودات كما ذكر بعض
الاخوة لقيادة عمل منظم وقوى،يؤدى باذن الله الى التوفيق فى هذا الامر..
ولعل ما حدث هو خير للحصاحيصا فقد بداء ابناها يدركون خطورة الامر
وبداوا يتحركون فلنتحد جميعا وليكن ملف المقابر هو اولى اولياتنا
وستتوالى الملفات باذن الله،اعادة التسوير حق من حقوقنا،وان كانت
المحلية ترى غير ذلك فسيكون لابناء الحصاحيصا حديث واحاديث باذن الله…
اعتقد بانه ان الاوان لحسم هذا العبث اخوتى فحرمة موتانا تهتك وقبورهم
اصبحت موطئا للاقدام ،وملاذا لقضاء الحاجة،وشواهد قبورهم تسلب لتباع
لتجار الخرده فى سوق الحصاحيصا وفى وضح النهار،اتمنى من الساده
بالمحلية العوده الى رشدهم فما قاموا به امر عظيم يتعدى حدود
المواطنين والوطن والشرع والدين الحنيف…
اسال الله ان يعيننا لعمل الخير وان يرحم موتانا وان يجعل قبورهم
رياضا من رياض الجنه ، واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين…

مقابر الحصاحيصا
القديمةوتظهر فى الخلف مبانى المستشفى….التقطت الصورة فى
اوائل السبعينات…ويظهر فى الصورة اعيان الحصاحيصا وقياداتها الاهلية..
اللهم ارحم موتانا وجميع موتى المسلمين

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى