آخر الأخبار

رحيل شاعر الشعب محجوب شريف

محجوب شريف 1

توفي امس الأربعاء الشاعر السوداني الملقب بـ”شاعر الشعب”، محجوب شريف، إثر معاناة مع المرض، وبعد أن خلّد إرثاً من الأشعار التي تبنى خلالها قضايا وهموم البسطاء.

واشتهر محجوب شريف الذي وُلد بمدينة أم درمان 1948، بالتعبير عن كفاح الشعب ونضاله من أجل الديمقراطية والحرية والعيش الكريم عبر أسلوبه الخاص والمميز في نظم القصيدة بالعامية في السودان، الأمر الذي أدى لاعتقاله مرات عدّة أبرزها في عهد الرئيس الأسبق جعفر نميري، حيث سجن ثلاث سنوات، وكذلك مع بداية حكم الإنقاذ في 1989 نتيجة مواقفه المناهضة للحكومة.

ومن أشهر قصائده: “يا والدة يا مريم، السنبلة، الحرامي، الغويشة، مساجينك، صباح الخير مسا النور، أوعك تخاف”، وﺁﺧﺮ ﻗﺼﻴﺪﺓ ﻟﻠﺸﺎﻋﺮ ﻣﺤﺠﻮﺏ ﺷﺮﻳﻒ “ﺗﻼﺗﺔ ﻛﺒﺎﺭﻱ ﻭﺷﺎﺭﻋﻴﻦ ﻭﺳﺪ”.

وتغنى المطرب المصري الشهير محمد منير بأغنيته ذائعة الصيت “الشعب حبيبي وشرياني إداني بطاقة شخصية”.

وبرز محجوب شريف كشاعر إنساني وضع بصمته في خارطة الشعر بعد أن أثرى الساحة الثقافية في بلاده بالأغنية والقصيدة الوطنية، إذ يشير نقاد ومتابعون إلى أن قصائده التي تغنى بها الفنانان السودانيان محمد وردي ومحمد الأمين، أسهمت في تشكيل خارطة الغناء الوطني في السودان.

وشيّع السودانيون اليوم الشاعر محجوب شريف بعد أن صنع لنفسه اسماً كبيراً وقامة سامية، عاش ومات من أجل هذا الشعب.

محجوب شريف
الشاعر السوداني الكبير محجوب شريف ولد في العام1948م في مدينة أمدرمان. كتب عدد كبير من القصائد التي تغنى بها عدد كبير من الفنانين السودانيين الكبار أمثال محمد وردي, عثمان حسين و فرقة عقد الجلاد الغنائية التي قدم لها عدد من كتاباته الشعرية.

أكمل محجوب شريف المراحل الإبتدائية والمتوسطة والثانوية في الفترة ما بين ( 1956 – 1968 ) حيث درس في كل من ” مدرسة العرب, معهد التربية بالخرطوم”

الحياة العملية لمحجوب شريف

إلتحق الشاعر بالتدريس منذ العام 1968 معلماً بالمدارس الإبتدائية ومسؤولاً للمناشط التربوية بالمدارس الحكومية حتي العام 1978, إلى ان تم فصله وإحالته للصالح العام في 1989م.

الحياة الإجتماعية لمحجوب شريف

متزوج من الاستاذة أميرة الجزولي “معلمة وإدارية بجامعة الخرطوم”

أب لبنتين, مريم محجوب شريف ( مواليد 1983م, خريجة من كلية الاقتصاد والدراسات الإجتماعية ) و مي محجوب شريف ( من مواليد 1987م , درست كلية الفنون الجميلة ).

أشعار محجوب شريف وعلاقتها بالسياسة

إشتهر الشاعر محجوب شريف بكتابة القصائد التي تقف مع الشعب ضد الظلم والقهر و الفقر وغلاء المعيشة و التنديد بالحكم العسكري والإنقلابات لذلك لقب بلقب “شاعر الشعب”.

وفاة الشاعر محجوب شريف

توفي الشاعر محجوب شريف يوم الأربعاء الموافق 2 أبريل 2014 بعد صراع طويل مع المرض قضى أيامه الاخيرة بالمستشفى الذي كتب فيه اخر كلماته

قبل وفاته بأيام قليلة كتب الشاعر الراحل محجوب شريف قصيدته الاخيرة من داخل مستوصف تقى التخصصي بأمدرمان
إليكم نص القصيدة التي كتبها بتاريخ 31 – مارس – 2014 قبل يومين من وفاته
31 / مارس 2014م
محجوب شريف
مستوصف تُقى التخصصي – أمدرمان

صفِّــقوا وغــنُّوا
دقوا الترمبيتة
حبَّـتني حبَّــيتا .. ربّــتني ربّـــيتا
ما بطيق النوم بَــرَّه من بيتا
إلا في منفاي صورة خـتــيتا
إن شاء الله ما يحصل
ينقطِـع خيتا
حلــيـبها .. شاييها .. كسِــرتا وزيتا
بيــنـَّا نِدِّية همَّــنا السُترة
ما استفزتني .. ما استفزيتا
كم تشاجرنا
مين سمع صوتنا؟
ولا غَلَط مَـــرّه .. إيدي مديتا
زعلتَ رضَّــتني
برضو رضّـــيتا
نُـمتَ غـتـتني
قمتَ غَــتــيتا
كبرنا تاتتني
ياما تاتيتا
والبنات كِــبرَنْ
أصبحن نِــسوة
جابن الكِـــسوة
نوَّرن بيتنا
الدهب زينا بينا ما بسوى
سمعه بس سمعة
في ضحى الجمعة
ورَّقَــن خُدرة
فـَرَّن الكِـــسرة
فَــرَّحَـن ضيفنا
شاهي بالله ولا صينية
تفتح النية
هي ماهية ولا تدبيرا .. وسَّــع القـدرة ؟
دنيا .. يا دنيا
ألف شكراً ليك
هي لاقتني
وإني لاقيتا

حبتني .. حبيتا
ربتني .. ربيتا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى