آخر الأخبار

حركة داعش تضيف السودان لخارطة دولة الخلافه تحت مسمى الحبشه

دولة الخلافه الاسلاميه
أضاف تنظيم “داعش” السودان إلى خارطة دولة الخلافة الإسلامية التي يسعى للسيطرة عليها تحت اسم “الحبشة”، ونشر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف إعلامياً بـ(داعش) خريطة دولة الخلافة الإسلامية وتضم مصر والسعودية والسودان، والمغرب العربي، وبدّل التنظيم، في الخريطة التي نُشرت على عدد من المواقع الجهادية التابعة له، أسماء الدول العربية، حيث استبدل أرض الكنانة بمصر، والحجاز بالسعودية، والحبشة بالسودان، والمغرب بدول شمال أفريقيا. وتشير الخريطة إلى أن (التنظيم) يسعى للتوسع خارج حدود دول العالم الإسلامى، لتشمل دولته منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجزءاً كبيراً من غرب آسيا، وأجزاء من أوروبا، من بينها إسبانيا، التي أشارت إليها الخريطة باسم الأندلس. كما تكشف عن رغبة (داعش) في الاستيلاء على دول منطقة البلقان، وتشمل ألبانيا، والبوسنة والهرسك، واليونان، ورومانيا، وبلغاريا، وعدداً من دول شرق أوروبا، وصولاً إلى النمسا.
دولة الخلافه
يُذكر أن (أبو محمد العدناني)، المتحدث باسم (التنظيم)، قال في تسجيل صوتي إنهم أعلنوا دولة الخلافة الإسلامية في العراق وسوريا، ويسعون للتمدد في باقي البلدان العربية، وإنهم بايعوا أبوبكر البغدادي، زعيم التنظيم، ليكون خليفة للمسلمين، وحذفوا العراق والشام، من اسم دولة التنظيم، ليصبح الدولة الإسلامية فقط.
داعش
من جانبه، قال خالد عكاشة، الخبير الأمني إن (داعش)، يمثل خطراً على عدد من دول الخليج، في ظل سعيه للاستيلاء على بعض المناطق العربية، التي تعيش بلدانها حالة من الاضطراب السياسي، إلا أنه من الصعب أن تنتقل إلى مصر بشكل مباشر، مرجحاً انضمام تنظيمات جهادية في سيناء إليها. وقال الدكتور وحيد عبدالمجيد، الخبير بمركز (الأهرام) للدراسات السياسية والاستراتيجية: إن نشر (داعش) خريطة دولته التي يسعى للسيطرة عليها، من بينها مصر والسعودية والسودان، يعني زيادة طموح التنظيم، وسعيه لتنفيذ المرحلة الثانية التي لم يكشف عنها من قبل، لافتاً إلى أن التنظيم أعلن المرحلة الأولى من خطته، وكانت تشمل السيطرة على العراق وسوريا والأردن وسيناء، لكنه لم ينجح حتى الآن في تنفيذها .

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى