آخر الأخبار

توظيف الهاتف النقال في تنمية البلدان النامية

1398602499

لاديسون فلود: القارديان البريطانية
ترجمة: حفصة حيدر
كشفت دراسة حديثة قامت بها منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “يونيسكو”، على فعالية استخدام الهواتف النقالة سواء العادية أو الذكية في محو الأمية والتشجيع على القراءة بين المواطنين، خاصة في الدول النامية حيث ترتفع نسبة الجهل والأمية.

وأوضحت الدراسة، أن الهواتف النقالة ساهمت في حل مشكلة رئيسية كانت سبباً للأمية في الدول النامية وهي ندرة الكتب.

وقالت اليونيسكو في مقدمة الدراسة “الهواتف النقالة يمكن أن تساعد الناس في الدول النامية على خلق فرص معيشية أفضل لهم عبر تطوير مهاراتهم بفضل القراءة والكتابة”.

وتعتبر هذه الدراسة هي الأكبر من نوعها حتى الآن، وبنيت نتائجها على ما يزيد عن أربعة آلاف استطلاع للرأي لمواطنين في سبع دول نامية، هي إثيوبيا وغانا والهند وكينيا ونيجيريا وباكستان وزيمبابوي، حيث يبلغ متوسط نسبة الأمية فيها بين البالغين 34%، وبين الأطفال 20%.

الهواتف الذكية
وذكر البعض ممن شملتهم الدراسة أنهم يقرأون لأبنائهم من هواتفهم الذكية، وقال 90% منهم إنهم سينفقون المزيد من الوقت للقراءة من هواتفهم النقالة في العام المقبل، ويقرأون عادة الكتب والقصص للأطفال.

وقالت منظمة ( ويرلد ريدر ) في تقريرها الذي شاركت فيه اليونسكو، وهي منظمة عالمية غير هادفة للربح، تعمل على جلب الكتب الرقمية للقراء في جميع أنحاء العالم، قالت إنها ليست مبالغة إن كان أي فرد يحمل هاتفاً محمولاً يمكن أن يتحول بسهولة وبتكلفة منخفضة إلى مكتبة حافلة بالكتب، وستكون هذه ليست عقبة شاقة لمحو الأمية.

وقال كاتب التقرير إن الاستنتاج الرئيسي من هذه الدراسة، هو أن الأجهزة النقالة يمكن أن تساعد الناس على التطوير.

مهارات القراءة

وتساعد الهواتف النقالة أيضاً في دعم وتعزيز مهارات القراءة والكتابة، وهذا بدوره أمر مهم للغاية لأن محو الأمية يفتح الباب أمام فرص وفوائد الحياة المختلفة.

وكانت الأسباب التي قدمها المشاركون للقراءة على الهواتف النقالة، الراحة والقدرة على تحمل التكاليف وعدم الحصول على الكتب.

وفي زيمبابوي، قالت اليونسكو على سبيل المثال، كانت تكلفة قراءة كتاب على المحمول ما بين خمسة وستة سنتات، في حين أن أكثر الكتب مبيعاً كتاب ورقي الغلاف سيكلف حوالى 12 دولاراً (سبعة جنيهات استرليني).

وفي نيجيريا، فإن كتاب المحمول يكلف حوالى سنتاً أو سنتين، في حين أن كتاب الطفل سيكلف ما بين دولار إلى خمسة دولارات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى