آخر الأخبار

انفصال جنوب السودان عن نصفه الشمالي كان خطأ جسيماً وفادحاً

Super1site_V_500_ganoobbb

أعلن مركز لاهاى للعدالة الدولية أن انفصال جنوب السودان عن نصفه الشمالي كان خطأ جسيماً وفادحاً للجنوبيين وان أموالا تقدر بنحو (500) مليون يورو أنفقت من ميزانية الحكومة الهولندية على مدى عشر سنوات لصالح الدعم التنموي لحكومة جنوب السودان بددت في مشروعات وهمية للإغاثة الإنسانية.

ووفقاً للتقرير فان الأموال خصصت بشكل أكبر لبناء الدولة والمؤسسات التنفيذية والمجتمع المدني إلى جانب مقترحات لتقوية الحكومة وتدعيم بناء السلام ومعايير الأمن لم يتم توظيف أموال بشأنها ، وقال المركز في تقرير خاص عن الحالة في جنوب السودان انه وبعد مرور ست أشهر من اندلاع الحرب الأهلية بالبلد الوليد فقد اكتشفت هولندا أن 500 مليون يورو من ميزانية الحكومة الهولندية اختفت في مشروعات لدعم تنمية جنوب السودان.

ونقل التقرير أن الفشل امتد إلى عشر سنوات من العمل الدبلوماسي المساند للجنوب مما يضعف فرص الدعم السياسي لأية محاولات مستقبلية وبحسب البحث الذي اعتمده مركز لاهاى فان تقديم الدعم كان يتم بطريقة غير مباشرة عن طريق نظام الاتحاد الأوربي والبرامج المتعددة الأطراف ، مشيراً غالى أن أفغانستان وجنوب السودان كانا اكبر متلقي للمساعدات الهولندية الحكومية.

واتهم التقرير حكومة الجنوب بدفع السياسيين والعسكريين لارتكاب تجاوزات وانتهاكات تنتهي بأعمال مريعة يكافئ عليها المتجاوزين على حسب التقرير الذي قال إن المواطنين الجنوبيين فقدوا الثقة في الحكومة القائمة وان الانفصال عن السودان الشمالي اتضح انه كان خطأ جسيماً وتاريخياً للجنوبيين.

ونوه التقرير إلى حاجة جنوب السودان للعون في مجالات التوثيق لانتهاكات حقوق الإنسان داعيا للعمل من اجل القضاء على الاضطرابات لتوفير الاستقرار السياسي والقضاء على التوتر بين الجماعات القبيلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى