آخر الأخبار

الاف من المواطنين فى استقبال الرئيس الكينى لدى عودته من لاهاى

عودة الرئيس الكينى
وصل الرئيس الكيني اوهورو كينياتا صباح اليوم الى نيروبي حيث استقبله الالاف من انصاره لدى عودته من لاهاي غداة مثوله امام المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية، في سابقة لرئيس دولة خلال ولايته.
وكينياتا الذي نقل صلاحياته الى نائبه للمثول امام المحكمة كمواطن عادي واستقل طائرة ركاب تجارية، استقبل الاربعاء في مطار نيروبي الدولي استقبالا حافلا.
وقد وجهت الى كينياتا (52 سنة) قبل انتخابه رئيسا في اذار 2013 خمس تهم بارتكاب جرائم ضد الانسانية لمسؤوليته المفترضة في اعمال العنف السياسية-الاتنية التي شهدتها البلاد خلال الانتخابات الرئاسية السابقة في كانون الاول 2007.
وادى احتجاج انصار خصمه رايلا اودينغا على اعلان فوز الرئيس المنتهية ولايته مواي كيباكي الى اعمال عنف اتنية اسفرت عن مقتل الف شخص ونزوح اكثر من 600 الف.
وخلال الجلسة قال الادعاء الذي اكد انه لا يملك ادلة كافية بسبب “عدم تعاون كينيا” انه طلب تاجيل المحاكمة الى اجل غير مسمى في حين طلب فريق الدفاع اسقاط الملاحقات بحق كينياتا نهائيا.
وكان بدء المحاكمة موضع شكوك لاشهر خصوصا منذ طلب الادعاء ارجاءها الى اجل غير محدد لعدم توفر ادلة كافية.
وتتهم مدعية المحكمة الجنائية فاتو بنسودا نيروبي بعدم التعاون مع المحكمة برفضها تسليم حسابات مصرفية او لائحة ارقام هاتفية من شانها اثبات مسؤولية كينياتا.
وطلب الادعاء الثلثاء من المحكمة فرض عقوبات على نيروبي التي تؤكد ان جهودها للتعاون تصطدم بالبيروقراطية في البلاد.
واكد ممثل مكتب المدعي بن غامبرت ان لكينياتا كرئيس “واجبا دستوريا مهما للتحقق من ازالة هذه العراقيل”.
ولزم كينياتا الصمت خلال الجلسة واجاب محاميه على الاسئلة بدلا منه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى