آخر الأخبار

الحب الخجول .. الحلــقة 4

670px-Know-if-a-Shy-Girl-Likes-You-at-School-Step-1

الحب الخجول ..
الحلــقة 4 .
بقلم طارق اللبيب .
الليلة الاتنين كلو سارة ماطلعت من البيت .. والدة سارة اسمها عايده . زولة فاهمة وخريجة وعندها
ستة من الذرية . زوجها الضابط حسن . هو برتبة عقيد .. يعني صقر ودبورتين ..
كل يوم عندو محاضرة لناس البيت زي محاضرته البديها العساكر في التمام .. يمسك ناس البيت
ديل .. يوميا يبراهم قريب نص ساعة .. بي امهم والشفع الصغاركمان .. عندو ولد اكبر من سارة .
في الجامعة . ولد اصغر منها .. والباقين بنات تلاتة .. اتنين تومات .. واخر العنقود نون 3سنوات ..
المهم .. الضابط حسن .. يوميا يكرر كلامو المعروف :. يقول ..
الصلاة في مواعيدها .. الكسل من اسوء الطبائع .. اوعكم والخلل في المواعيد .. الخلل في المواعيد
بجيب المرض .. ماتبقو ناس مرض ..
اهمال عمل اليوم يعني الفشل طول الحياة .. الوسخان من برة معناها وسخان من جوة .. اي زول
بتشهق كتير .. ده زول ما منو خير ..
اي زول بتكلم كتير .. ده معناها زول اجوف من جوة وفاضي ومنافق ..
اي زول بحلف كتير ده معناها كذاب ..
اوع اشوف لي زول صاحي بعد العشا .. او عا اشوف لي زول نايم بعد الصبح .. الانضباط في الاخلاق
عنوان لي كرامة الاسرة .. انهيار الاخلاق مسبة لابويك .. الانخراط في اللهو ضياع للعمر ..
المهم محاضرتو بالشكل ده .. وكلها نظريات وتجارب من الحياة وعلم عسكرية وكدا ..
المهم اولادو من كترة تكرار المحاضرات .. بقو ينفذو كلامه اتوميتيكي .. لانو العقل الباطن بيؤمن
بكترة التكرار .. وينقاد بالتعود ..
طيب عشان مانطلع من موضوعنا كتير ..
عايدة ام سارة ضربت لناس المدرسة .. وقابلها الوكيل عبد الرحمن ..
بعد السلام والمطايبة .. قالت ليهو .. يا استاذ انا عايز اعرف سارة بتي دي الحاصل ليها شنو في
المدرسة ؟ ..
قال ليها خير ان شاء الله في شنو بالضبط ..؟
قالت ليهو طبعا الليلة قامت وقالت انا تعبانة .. ومصدعة وماقادرة امشي المدرسة .. ومن امبارح
جات ماطبيعية ..
وليها فترة .. انا قاعدة اشوفها .. بتقوم بالليل على غير العادة .. وبتكتب كتير .. مع انو انا بكون
متأكدة انها كملت واجباتها قبل تنوم ..
انا اصلا اولادي متابعاهم متابعة دقيقة .. في كل دراستهم ومابخلي الواحد بنوم قبل يكتب واجباته ..
ويذاكر دروسو ..
بس انا اتخيلي البت دي عندها مشكلة في المدرسة .. وماقادرة تتكلم بيها وحقيقة يا استاذ .. انا
بقيت خايفة على بتي ..
امبارح جات متغيرة وشكلها مرهقة ..
وشكلها زي الكانت بتبكي .. وبالليل قامت .. ولعت النور بتاع اوضتها .. وكتبت كتير شديد .. يعني
انا جيت عاينت ليها بالشباك لقيتا بتكتب .. مشيت قعدت بفكر ساعة .. وجيت تاني لقيتها لسه بتكتب ..
ومندمجة شديد مع الكتابة .. وماعارفاها بتكتب في شنو؟
وماقدرت اخش عليها افاجئها لانها حساسة ..
وانا ماعايزة احسسها اني بشك فيها بي حاجة .. عشان كدا عايزاكم تشوفو لي بتي دي مالا؟
انا عندي راجل اصعب راجل في السودان .. لو اكتشف في غلط في بتو .. بغطس حجرنا .. وبخرب
عقابنا من ورا ..
استاذ عبد الرحمن كان بسمع فيها بكل انتباه .. وبكتب في النقاط البتقول فيها المراة ..
بعد خلصت قال ليها خير يا ام سارة .. نحن ان شاء الله حنتابع ونوافيك بالمستجدات اول بأول ..
انتهى اليوم وبكرة الصباح بدري .. وفي نفس المواعيد المعروفة لي وصول سارة وصلت .. اللهي
الساعة سبعة ونص ..
حيث ان الطابور تمانية الاربع .. يعني بالضبط قبل ربع ساعة من الطابور .
وكانت مستاءة وصارة وشها .. اها لاقتها ليك اريج طوالي جات ماشة عليها .. بكل اريحية وترحيب ..
سااارة كيفك ؟ وين امبارح ؟والله فقدناك .. عاينت ليها كدا وقالت ليها .. اهلا وسهلا..
وفاتت طوالي .. والله جنس احراج وخلتها اقلا من سمسمة ..
ديك طبعا ” مفتكرة انو الزولة دي حتستمر على صحبتها معاها ..
اها كدا اتأكدت انو البت دي اصلا صاحبتها لموضوع معين .. انها تعرف خبر فارس .. ولمن عرفتو
خلاص يبقى تاني مافي داعي لي حاجة اسمها اريج ..
واريج فعلا اتأكدت ليها الفكرة دي ..
استمر اليوم الدراسي .. عادي .. وسارة شكلها ما مرتاحة ومضايقة من كل المدرسة .. لكن بتحاول
تخفي مشاعرها ..
طبعا ” عبد الرحمن حكى لي فارس .. كل الاتصال الحصل من ام سارة والكلام القالتو …
فارس قال ليهو جميل والله .. انت عارف يا عبدالرحمن البت الاسمها سارة دي .. انا بريدا كدا لله في
الله .. زولة راقية وطيبة وهادية وشاطرة ومشيتها في الواطة مشية بحساب ..
بتجي ماشة زي النسمة .. والغريب الادب والتربية ..
شوف انت عارف اهتمام الاهل زي الام الاتصلت دي .. هو البخلي البت سلوكياتها قويمة .. وعامله
الف حساب .. ده الجمال البكون مزين بالادب .ياسلام ياخي ..
عليك الله ياعبد الرحمن نادي البت .. وشوف مشكلتها شنو . واتاكد منها بي ادق التفاصيل .. عشان
نقدر نعالج اول بي اول ..
اولا ” دي امانة نحن لازم نأديها كما اسلتلمناها واحسن .. خصوصا ” انو سارة هي امل المدرسة في
احراز الدرجة الاولى ..
يعني نحن لو خسرنا سارة دي صباحنا اصبح .. فهمتني ..؟
عبدالرحمن قال فهمتك يافارس اطمن أخوي ..
في نص اليوم الدراسي .. قام عبد الرحمن رسل ينادو ليهو البت الاسمها سارة حسن من سنة تالتة ..
وتجيب معاها شنطتها .. هي اساسا ” طبعتها مابتخلي شنطتها بي وراها اصلا .. لو ماشة الحمام
بتعتلامعاها ..
اها جات وكانت خايفة .. من يسألوها من سبب غيابها امس الاتنين ..
ومادام طلبو تجيب معاها الشنطة .. معناها ح يطردوها من المدرسة .. اها جاتو خايفة ومربوكة
جدا .. وبدعك في يدينها وتبلع في ريقها .. وما كانت عارفة اي تفاصيل طبعا ” من اتصال امها ..
عشان كدا شكلها حتتفاجأ بالبحصل ..
الى اللقاء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى