عرض مشاركة واحدة
قديم 11-28-2013, 07:54 AM   #9


المحجوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10156
 تاريخ التسجيل :  Nov 2013
 أخر زيارة : 03-07-2016 (07:58 PM)
 المشاركات : 494 [ + ]
 التقييم :  18
لوني المفضل : Brown
افتراضي الاعوج العمرو ما بتعدل ؛




صاحبي الطيب من محبي تربية الحيوانات ألأليفة منذ الصغر في البيت وكان يربي الغنم والحملان والعتان والارانب وتلقي البيت جايط جداد وكدايس وسواسيو بمختلف ألألوان والاحجام حتي الكلاب وألأرانب عندو ممثلين ليهم في الجالية ألأليفة بتاعتو دي ، وبالرغم من تحفيرها لي البيت والجحور وسبحان الله ، و برغم ألإختلافات والعداوات الازلية بين بعض أعضاء الجالية إلا انهم متعايشين مع بعضهم البعض بحكم النشأة والتعود والولاء التام والإمتنان لرعايتهم وتوفير ألأمن وألأمان وألإطمئنان من أخونا الطيب .
أخونا الطيب ماشاء الله حسو ألأمني عالي ويحب أن يكون مطمئنا علي عدم تمرد مقتنياته والمجموعة النادرة بتاعتو من الفصائل ألمتآلفة . جادت عليهو القريحة الفزعة بفكرة تأسيس جهاز أمني لضمان سلامتو و حراسة تلك الفصائل النادرة التآلف والتمازج ذات الطباع المتباينة ، رغما عن الأعراق والأعراف المختلفة المتباينة.
لم يتوصل ألأخ الطيب لشئ مضمون وما يرضي طموحو في شركات ألأمن المتخصصة في المجال الامني . وبعد دراسة متأنية للاوضاع الامنية ، قرر صرف النظر عنها واستقر رأيه علي ألإكتفاء بشراء كلب ( الله يكرمكم ) من الفصائل النادرة الشرسة المفترسة والعاتية المتجبرة ، دراءأً للأخطار المحدقة ولكل من تسول له نفسه شرا ، ويكفّي نفسو شر الوقوع في براثن المجهول ( والجن البتعرفو أخير من الجن الما بتعرفو ) وبعدين دا ماعندو تكاليف عالية من الناحية المادية أو من ناحية الولاء ، ما في أوفي من الكلاب إضافة لانها طويلة الاعمار ! ! ! ! وما بتعرف أبوها ! ولو عايز تخلص منو لو سِعِر او جنا أو خرج عن الطوع ، ممكن توديهو في ستين داهية وتمشي في جنازتو . وده طبعا من باب الوهوشة ألامنية الكتيره و الزعر والضل البخوف . بوووو ! . . . رصاصة !
وقع ألإختيار علي كلب يحمل كل المواصفات المطلوبة من إنو مقطوع من شجرة وحاقد وداير يتم نواقص شخصيتو ، والرحمة ما سمع بيها غير إنها كفتيريا في شارع الاستوديوهات بتاعة سندوتشات وحاجه باردة . واكيد مدرب بكفاءة عالية وفيهو من الوجاهة والصرامة وقوة الشخصية ما يكفي للقيام بالمهام المطلوبة .
لكن أخونا بعد فترة من استخدام الكلب لقي عندو إحساس قوي جدا بتجدد كل يوم ، إنو في حاجة ماتمام في الكلب ده ! بس هي شنو ؟ هو ما قادر يحدد ، وقدر مايقلب الكلب يمين شمال ! مافي شي ، ويعاين فيهو بي كل ألإتجاهات ! ما شايف حاجة واضحة وملموسة يستند عليها في الغموض الحاصل ، وبرضو ألإحساس ده ما فارقو !
في يوم وهو سارح مع اللغز المحير ده ، شاف واحد من اولادو الصغار تعود بلعب مع الكلب ، يعني زي ما تقول في روابط إلفة كده بتربطهم ببعض ، يشد الكلب من ضنبو ولما يفكو الضنب يرجع يتعوج مرة تانية وتالتة ورابعة ، ونفس الشي يتكرر مرات ومرات !
بس ! . . . أخونا عرف مصدر ألإحساس الغريب ألإعتراهو . أتاريهو العيب في عوجت الضنب خلافا للمظهر العام . وبما أنو حاسي بأهمية وجوده و ارتياط احد ألأولاد ببهو شديده ، خشي التمرد من الداخل وهو ما يخشاه أكثر ! يعني مافي طريقة خلاص منو بالحساب العديل ، و احسن حل لقاهو إنو يقوم عوج الضنب بأي وسيلة ومهما كلفو الامر ، ومن سُكات . جاب ( ماسورة ) ودخل ضنب الكلب جووا ( الماسورة ) وخلاهو لفترة تعدل الما بتعدل ، لضمان الاعتدال التام والما بتعقبو عوجة .
في يوم فك ألإرتباط ما بين ( الضنب ) و ( الماسورة ) وتحت رعاية المؤتمر العام واللجنة المكلفة المنبثقة عن اللجنة الامنية بضمان التنفيذ ، و بحضور المشرف العام وممثل الشركتين المنفذة من الظاهر واخري المنفذة من الباطن والاعيان وكبار المسئولين . و بمجرد سحب ( الماسورة ) من الضنب ! إنت يا الضنب الشقي الما بتنستر ، بعد كل السووه ليك ارجع تاآآآآآني لي وضعك القديم الاعوج . . . ! ! ! أهآ و بعدين ؟
" المحجوب ".


’والكلام الما بدخل الراس ! الزول ما يقولو للناس ‘.


 

رد مع اقتباس