التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا

بقلم :

آخر 10 مواضيع
شركة نقل اثاث بالرياض (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 193 - الوقت: 08:07 AM - التاريخ: 12-07-2021)           »          عزل خزانات المياه بالرياض (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 267 - الوقت: 02:37 PM - التاريخ: 12-06-2021)           »          كشف تسربات المياه المعتمده (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 219 - الوقت: 04:05 PM - التاريخ: 12-05-2021)           »          اسعار عزل خزانات المياه (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 273 - الوقت: 03:28 PM - التاريخ: 12-03-2021)           »          جهاز كشف أعطال الكهرباء (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 182 - الوقت: 03:22 PM - التاريخ: 12-03-2021)           »          شركة اصلاح تسربات المياه (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 200 - الوقت: 02:19 PM - التاريخ: 12-02-2021)           »          عزل اسطح المنازل (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 181 - الوقت: 12:21 AM - التاريخ: 12-02-2021)           »          تنظيف وعزل الخزانات بالرياض (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 198 - الوقت: 02:23 PM - التاريخ: 12-01-2021)           »          شركات تنظيف منازل فلل شقق بالدمام شعاع كلين (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 335 - الوقت: 12:14 PM - التاريخ: 12-01-2021)           »          خدمات كشف تسربات المياه بالرياض (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 205 - الوقت: 12:36 AM - التاريخ: 12-01-2021)


الإهداءات


العودة   منتديات الحصاحيصا نت alhasahisa > «۩۞۩-المنتديات العامه-۩۞۩» > «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩»

«۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» ساحه للحوار الحر والمواضيع العامه التى تهم كل ابناء مدينة ومحلية الحصاحيصا بصفة خاصة وكل السودانين بصفة عامة

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 01-19-2009, 11:29 AM
عضو موقوف
حسن وراق غير متواجد حالياً
لوني المفضل Brown
 رقم العضوية : 317
 تاريخ التسجيل : Jan 2007
 فترة الأقامة : 5492 يوم
 أخر زيارة : 01-23-2009 (09:39 PM)
 المشاركات : 235 [ + ]
 معدل التقييم : حسن وراق
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي كبري الحصاحيصا رفاعة وتأثيراته الاقتصادية والاجتماعية علي مدينة الحصاحيصا



كبري رفاعة الحصاحيصا 1-2
\اشكر الاستاذ عمار تلودي والذي قام بنشر هذه الدراسة في موقع FM104 والخاص بالدكتور عبد الرحيم حمدي وكانت هذه الدراسة قد التهمها الهكر في موقع الحصاحيصا
________________________________________

هذه الدراسه اعدها الاستاذ حسن وراق وهو من ابنا ء الحصاحيصا وكان يعمل مدير للتموين فى وزارة التجارة قبل مجى الانقاذ ومن الذين غادرو الوزارة عبر بوابه الصالح العام وها هويعود ايها من جديد بعد قرار اعاده المفصولين

--------------------------------------------------------------------------------

تحية طيبة
ارجوا ان تقبلوا مساهمتي المتواضعة حول تأثير كبر رفاعة علي مدينة الحصاحيصا وقطع شك الموضوع بهم رفاعة ايضا لاننا سوف نحتفل قريبا بازالة الحدود بين المنطقتين..
يجب ان يعي الجميع ان منطقة رفاعة الحصاحيصا من المناطق التي تفوق اهميتها كريمة مروي وأم الطيور التي اقيم فيها كبري في كل منطقة بأربعة مسارات وهي مناطق لا تأثير لها ولا تنافس منطقة رفاعة الحصاحيصا والتي انشيء فيها كبري بمسارين فقط هل هي عنصرية الشوايقة والجعليين الحاكمين ام هو استهداف لهذه المنطقة علما بان الفرق بين تكلفة المسارين والاربعة مسارات في حدود الخمسة ملايين دولار فقط.

وشكرا
ُ كبري رفاعة الحصاحيصا واثره في تنمية الحصاحيصامقدمة:

تاريخ الحضارات الإنسانية وارتباطها بقيام ونشأة المدن يمر عبر مراحل من النمو والازدهار والضعف والتدهور والذي تنتهي تدريجيا بالزوال (نظرية ابن خلدون) لتتجدد الحياة مرة أخرى وتنشأ حضارات ومدن جديدة مستفيدة من العديد من المتغيرات والتراكمات .
التاريخ القديم والحديث زاخر بالأمثلة التي تقف شاهدا علي قيام حضارات ومدن سادت ثم بادت كما هو الحال بالنسبة لحضارة النوبة في نبته ومروي والممالك المسيحية التي كانت في الشمال - دنقلا وكرمة - حتى قيام وخراب مملكة سوبا ,. في التاريخ المعاصر شهدت العديد من المدن ازدهاراً ونموا ولكن سرعان ما دب فيها الوهن والضعف والتدهور بفعل العديد من العوامل لتقل أهميتها مثل سواكن ، بربر ، القطينة والمسلمية بالإضافة إلي أن هنالك العديد من الفرص المتاحة لبعض القرى وأشباه المدن بان تصبح مدناً ذات وزن وتأثير لولا بعض العوامل الخاصة التي حالت دون ذلك كما هو الحال بالنسبة لاربجي وأبي عشر . هنالك العديد من المدن الحديثة التي كان قيامها ونشأتها رهين بقيام مشاريع تنموية كما هو الحال بالنسبة لمدينة الحصاحيصا التي ارتبطت نشأتها وتطورها بقيام مشروع الجزيرة وكذلك المناقل والفاو الخ... هنالك العديد من المتغيرات والظروف الموضوعية التي أسفرت عن قيام مدن بديلة مثل حلفا الجديدة ومدينة الملتقى بعد تهجير أهالي أمري لقيام سد مروي .

- متطلبات التنمية المستدامة رهين بقيام العديد من الإنشاءات الهيكلية وأهمها البنيات الأساسية المتمثلة في قيام الطرق والكباري الخ... يعتبر كبري الحصاحيصا رفاعة واحد من تحديات التنمية والتطور في محليتي الحصاحيصا والبطانة علي وجه الخصوص نظراً لما سوف يحدثه من تأثيرات ومتغيرات تساهم في خلق بعث جديد يعود بالنفع للمنطقة وللمواطنين .
- الكبري في حد ذاته عبارة عن وسيلة وأداة انتقال وربط من خلاله أو بواسطته تتفاعل الكوامن الموجودة وتتفجر الإمكانيات المتاحة بفضل التخطيط السليم والتدابير الإدارية والتنفيذية العلمية والتي سوف تخلق التغيير المنشود الذي ينتظره الجميع .
- هنالك سؤال ظل يتردد علي الدوام منذ بدأ مشروع الكبري في حيز التنفيذ إلا وهو ... أي المنطقتين (رفاعة / الحصاحيصا ) أكثر استفادة من قيام الكبري ؟! هذا السؤال يخلق أرضية قوية للتنافس بين المنطقتين . وحتى لا نترك هذا التنافس بلا أسس يتفق عليها ربما يؤدي إلي نتائج غير مرضية تفاقم الروح الخلافية وتصبح نواة لصراع مستقبلي يضر بمواطني المنطقتين .
- تذهب بعض وجهات النظر إلي أن قيام أي جسر يربط بين مدينتين سوف يعود بالنفع العميم علي مدينة دون الأخرى , حيث تشير التوقعات بان تحظي الحصاحيصا بنصيب وافر من فوائد الكبري نظرا لجاهزيتها علي سابقة الرصيرص الدمازين بعد قيام الكبري والذي انتعشت بقيامه الدمازين دون الرصيرص إلا إننا نجد علي العكس تماما بعد قيام كبري كريمة مروي والذي أنعش مدينة مروي علي الرغم من وجود بنيات أساسية راسخة في مدينة كريمة التي (عندها ينتهي خط السكة الحديد) .
- وجدت الحصاحيصا نصيبا وافرا من التنمية غير المتوازنة مقارنة بمنطقة رفاعة والشرق إلا أن السعي وراء الاستفادة القصوى من قيام الكبري ينبغي أن يخلق نموذجا آخرا فريدا في المنطقة بهدف الفائدة المشتركة علي أن تصبح منطقة رفاعة والشرق امتدادا طبيعياً للتكامل المفترض قيامه مستقبلا والذي يستهدف كل مقومات التنمية في المنطقة للسعي المبكر لقيام تجمعات اقتصادية علي قرار ما تطلبه الاستراتيجيات الخاصة باتجاهات المستقبل الحديث علي الصعيد الاقتصادي .

- للاستفادة من هذا الحدث (قيام الكبري) يجب في المقام الأول التعاون بين المنطقتين علي الصعيدين الرسمي والشعبي وتضافر الجهود الرسمية المتمثلة في السلطات التشريعية والتنفيذية مع الجهات الشعبية ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات القومية إلي جانب أهل الاختصاص لوضع إستراتيجية شاملة ومرنة من خلال الخطط والتدابير التي تعود بالفائدة والخير العميم لمواطني المنطقتين .
حول الكبري:- احد مشاريع الدولة الاتحادية التنموية وتشرف عليه وزارة المالية الاتحادية .
- تكلفة الكبري القصوى تبلغ 20 مليون دولار .
- التمويل بواسطة شركة poly الصينية
- تم التنفيذ بواسطة شركة السكة حديد الصينية.
- قامت شركة تكنكون السودانية Tecnocon بالمهام الاستشارية .
- طول الكبري من الدخل وحتى المخرج 1200 متر بالنظام الخرصاني .
- عرض الكبري 11متر من مسارين للعربات ومسارين للمشاة.
المنطقة التي أقيم عندها الكبري تعتبر من المناطق الإستراتيجية الهامة من الناحية الاقتصادية , إذ يربط أهم مناطق الرعي والإنتاج الحيواني في البطانة والجزيرة باعتبارها اكبر مشروع زراعي للري الدائم في العالم , سوف تتعاظم أهمية المنطقة في المستقبل إلا إن تشييد الكبري بمسارين فقط ( مسار لكل اتجاه) يفقد لبعد النظر المستقبلي ولم يحالف وزارة المالية التوفيق في ذلك إذ من المفترض أن يتم التنفيذ بأربعة مسارات أسوة بكبري أم الطيور وكبري مروي علما بأن كبري رفاعة تفوق أهميته كل الكبري التي تم تشييدها وتشير التقارير الفنية بان الفرق بين المسارين والأربعة مسارات حوالي الخمسة مليون دولار فقط .




رد مع اقتباس
قديم 01-19-2009, 11:32 AM   #2
عضو موقوف


حسن وراق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 317
 تاريخ التسجيل :  Jan 2007
 أخر زيارة : 01-23-2009 (09:39 PM)
 المشاركات : 235 [ + ]
لوني المفضل : Brown
افتراضي



ونواصل
تسمية الكبري :-
قبل البدء في وضع أي تدابير للاستفادة من قيام الكبري يجب علي الجميع أن يتوصلوا إلي اسم يتفق عليه يعكس رغبة الجميع في فتح آفاق التعاون والتفاهم حتى لا يصبح اسم رفاعة أو الحصاحيصا بدءاً هو بادرة خلاف وعليه يمكن أن يحمل اسم هذا الكبري تلك المنطقة التي سوف يحدث فيها التغيير المنشود ألا وهي (البطانة) أو تخليداً لأحد أعلام المنطقة مثل الأستاذ احمد علي جابر رائد من رواد التعليم بالسودان وأحد الذين بذلوا جهدا مقدرا لقيام هذا الكبري أو أي اسم آخر يتفق حوله .
الخصائص المتاحة :
من المعلوم أن منطقة البطانة بمدنها وقراها المختلفة كانت وما زالت تعتمد في علاقتها بمدن ومناطق غرب النيل الأزرق (الحصاحيصا – مدني وغيرها) . أصبح النيل الأزرق واحد من العوامل الرئيسية التي ساهمت في شبه عزلة البطانة وشرق النيل لتركز التنمية والعمران في الضفة الأخرى من النيل الشئ الذي جعل منطقة شرق الجزيرة والبطانة تعتمد علي مدن الناحية الغربية من النيل (الحصاحيصا ) والتي سوف تظل منطقة جاذبة لحركة الأموال والمواطنين بالإضافة إلي الاستثمار في الوقت الراهن ما لم تحدث متغيرات تجعل من مناطق الشرق أكثر جاذبية للأموال والأفراد والاستثمارات .
ما ذا يريد مواطن الشرق والبطانة من الحصاحيصا ؟
أولا : هنالك العديد من المشاريع المختمرة في أذهان إنسان الشرق حال دون تنفيذها عدم وجود الكبري والاعتماد علي المعدية والتي تعمق شعوراً سلبياً غير مشجع لتفجير الرغبات والاحتياجات الكبيرة .
ثانياً : تعتبر الحصاحيصا اقرب مركز اقتصادي للشرق والبطانة تتمركز فيه حركة تجارية وصناعية وخدمية تشكل جزء كبير من احتياجات إنسان الشرق والذي يزداد ارتباطه بسوق الحصاحيصا وبمزاولة العديد من المهن المختلفة والاستزادة بالخدمات الأخرى الصحية .. التعليمية ...الخ .
ثالثاً : ترتبط الحصاحيصا بوجود اكبر شبكة طرق متقاطعة تصل إلي كل بقاع السودان عبر الطريق القومي الخرطوم بورتسودان والسكة الحديد بالإضافة إلي الطرق البرية الأخرى . والتي من خلالها تطل مدن وقرى الشرق والبطانة علي بقية مناطق البلاد المختلفة .
رابعاً : تلعب العلاقات الاجتماعية بين مواطني المنطقتين جسراً من التواصل المستمر يتمثل في الارتباطات الأسرية والولاءات الطائفية والميول الدينية والصوفية وكل أشكال التصاهر الاجتماعي التي تجعل حركة الأفراد متوازنة وقد تتزايد معدلات حركة الانتقال من الغرب نحو الشرق أكثر مما كانت عليه في السابق .
ماذا يريد مواطن الحصاحيصا من الشرق ؟
أولا : موقع مدينة الحصاحيصا بين ضفتي النيل الغربية وترعة مشروع الجزيرة الرئيسية جعلها تمتاز بالامتداد الطولي والذي سوف تشارف نهاياته الشمالية بقيام مشروع مدينة الحصاحيصا الجديدة المقترح أما من الناحية الجنوبية فتوجد العديد من العوائق التي تجعل التمدد جنوباً أمرا غير ممكناً مما يجعل خيار التمدد شرقاً أكثر معقولية وذا جدوى أكثر من الاتجاه غرب الكنار للعديد من المبررات والتي يمكن أن تحل العديد من إشكالات الإسكان والتنمية الصناعية .
ثانياً : تمتاز سهول البطانة في الشرق بامتداداتها الواسعة بالإضافة لعدم وجود نزاعات تتعلق بالأراضي الرعوية مما يجعل الاستثمار في مجال الرعي وتربية الماشية أكثر جاذبية عما هو في بقية الأماكن .
ثالثاً : هنالك فوائض إنتاج في القطاع الزراعي بكافة أشكاله النباتي (خضر وفاكهة) والمحصولي بالإضافة إلي إنتاج الأعلاف والتي يكثر عليها الطلب مما يبشر بفتح أسواق جديدة في الشرق يسهم الكبري في تخفيض تكلفة النقل والمناولة والترحيل نحو الشرق والبطانة .
رابعاً :
وجود طريق قومي من ناحية الشرق سوف يسهم في تخفيض الاختناقات المرورية التي تحدث في طريق الخرطوم مدني مما يجعل حركة النقل تزداد معدلاتها من الغرب نحو الشرق عبر الكبري
قيام كبري رفاعة الحصاحيصا سوف يحدث العديد من المتغيرات علي كافة المجالات وأهمها :-
- تأثيرات اقتصادية
- " اجتماعية
- " إدارية
- " ثقافية
- " أمنية
- " أخرى
الآثار الاقتصادية :-هنالك عدة مجالات تسهم بدورها في الأداء الاقتصادي لمحلية الحصاحيصا عامة ومدينة الحصاحيصا علي وجه الخصوص :-
أ‌- النشاط التجاري
ب- النشاط الصناعي
ج- النشاط الخدمي
أ النشاط التجاري :-
1- سوق الحصاحيصا
يعتبر سوق الحصاحيصا من اكبر أسواق منطقة الجزيرة يمثل مركز التسوق الرئيسي لقرابة ثلثي قرى ومدن مشروع الجزيرة ويمتاز بتنوع الأنشطة التجارية المختلفة ويمارس مهنة التجارة والمهن الأخرى تنوع بشري يمثل التعدد السكاني للسودان بمن فيهم عدد كبير من مواطني الشرق بدءاً من القرى التي علي الضفة الشرقية وقرى رفاعة وتمبول وهم يشكلون قاعدة عريضة من التجار المعروفين , تمدد وتطور علاقاتهم التجارية بسوق الحصاحيصا ربما تغري العديد من أهالي الشرق أن ينضموا لسوق الحصاحيصا لوجود ضمانات ومعلومات يوفرها لهم ذويهم تفيد في تقليل مخاطر السوق بالإضافة إلي قرب المسافة التي تغني عن الإقامة الدائمة أو شبه الدائمة في الحصاحيصا مما يخلق بيئة صالحة لمزاولة النشاط التجاري بالحصاحيصا .
- في موسم الخريف ونظراً لرداءة الطرق التي تربط الحصاحيصا بقرى الجزيرة يصبح سوق الحصاحيصا متأثراً بضعف القوة الشرائية التي تحول الأمطار دون وصولها إلي السوق . قيام الكبري سوف يقوم بتعويض القوة الشرائية التي حالت دونها ظروف الخريف والأمطار في الوصول إلي الحصاحيصا هذا إلي جانب تأثر سوق الحصاحيصا بانصراف أعداد كبيرة من القوة الشرائية إلي العمل في الموسم الزراعي وبمعنى آخر أن سوق الحصاحيصا سوف لن يتأثر مستقبلا بحالة الركود المعروفة من جراء الخريف وموسم الزراعة بالمشروع .
- توسع سوق الحصاحيصا وتمدده أفقيا ورأسيا ووجود العديد من العقارات المعدة للاجارات يمكنها استيعاب العديد من التجار والمهن الأخرى يساعد في رفع الاجارات لأصحاب العقارات التجارية مما يساعد ذلك في إنعاش الحركة التجارية وتعويض أصحاب العقارات .
- إحياء سوق الحلة الجديدة وتشجيع قيام الأسواق الفرعية الاخري في حي فور وار كويت تخفيفا للضغط علي السوق الرئيسي وتخصيص أيام محددة في الأسبوع لانتقال السوق الرسمي إلي تلك الأسواق دون رسوم في الوقت الراهن.
تزايد أعداد المستثمرين والتجار الذين ينشدون تطوير نشاطهم التجاري بالإضافة إلي القوة الشرائية المتجددة وفقا لذلك يستصحب تدفق المزيد من رؤوس الأموال والسيولة التي يتم تداولها داخل سوق الحصاحيصا, سوف يؤدي ذلك إلي إنعاش اقتصادي ينعكس بدوره علي حياة مواطن المنطقة بالإضافة إلي أن سوق الحصاحيصا سوف يجذب استثمار الادخارات والفوائض المالية الأخرى التي تتحقق في مجال الرعي وتجارة الماشية في أسواق الشرق .
2- النشاط الحرفي :-
يعتبر النشاط الحرفي مكمل للحركة التجارية بسوق الحصاحيصا ويتمركز بالمنطقة الصناعية الجنوبية ويشتمل علي الحدادة وميكانيكا السيارات وتجارة الاسبيرات بالإضافة إلي الحرف الأخرى والتي تتطلب عمالة ماهرة وشبه ماهرة وغيرها تفتح فرص عمل إضافية من جراء انتعاش سوق النشاط الحرفي والذي يتميز بمهارة وكفاءة عالية تؤهله بأن يتوسع وينتعش في ظل النمو الاقتصادي المتوقع أن يحدثه ارتباط الشرق بالغرب عن طريق الكبري .
ب النشاط الصناعي :-
تمتاز الحصاحيصا بوجود قاعدة صناعية كبيرة تختص بإنتاج العديد من السلع الغذائية والتموينية ( زيوت ، حلويات ، مشروبات الخ) ولأسباب كثيرة سجل النشاط الصناعي تراجعا في الإنتاج المرتبط بارتفاع التكلفة والتي أخرجت الكثيرين من السوق بفعل المنافسة وضعف القدرات التسويقية وبقيام الكبري سوف يؤثر علي تكلفة النقل والترحيل والمناولة للمنتجات الصناعية مما يحرك معدلات الطلب عليها وخلق أسواق جديدة في منطقة البطانة والشرق ومن المتوقع أن تزدهر صناعات أخرى كالأعلاف تلبي حاجات المنطقة .
الانتعاش الاقتصادية والذي يرتبط بقيام الكبري سوف تتبعه حركة رأسمال تبحث عن فرص استثمارية وبوجود قاعدة صناعية مكتملة البنيات يعطي أملا كبيرا بأن تزدهر حركة النشاط الاقتصادي .
ج- قطاع الخدمات :
ويشمل العديد من الأنشطة والخدمات في مجال الصحة والتعليم والسكان المواصلات والمناشط الترفيهية الأخرى . ضعف التنمية في مناطق الشرق استتبعه ضعف أيضا في قطاع الخدمات مما يجعل قطاع الخدمات بالحصاحيصا مرشح لاستقبال أعداد كبيرة من مواطني الشرق وعلي وجه الخصوص في مجال الحقل الطبي خاصة مستشفى الحصاحيصا بجميع تخصصاته والمستوصفات والعيادات الخاصة وخلق فرص جديدة في الحقل التربوي والتعليمي وقيام كليات ومعاهد متخصصة علي حسب احتياجات المنطقة بالإضافة إلي الدور الذي تلعبه الوسائل الترفيهية من منتزهات وحدائق وفنادق ومطاعم في جذب المتسوقين وامتصاص الكثير من الفوائض .
ما يختص بالقطاع السكني فسوف يشهد انفراجا في أزمة السكن وارتفاع الإيجارات بعد أن يتجه قطاع كبير من المؤجرين إلي السكن شرقاً لتوفر المنازل وانخفاض قيمة الإيجار مما يقود إلي تدفق سكاني نحو منطقتي رفاعة و الحصاحيصا.
قطاع النقل والمواصلات سوف يشهد حركة غير منظورة تتطلب ترقية البنيات التحتية في تعبيد الطرق وإنشاء المواقف والخدمات المرتبطة بها . ترقية قطاع الخدمات لا بد من أن يستصحب ثورة تستهدف تجميل المدينة وإزالة كل مظاهر الفوضى والمظاهر القروية وغير الحضرية التي لاتتناسب مع المدينة.


 

رد مع اقتباس
قديم 01-19-2009, 11:38 AM   #3
عضو موقوف


حسن وراق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 317
 تاريخ التسجيل :  Jan 2007
 أخر زيارة : 01-23-2009 (09:39 PM)
 المشاركات : 235 [ + ]
لوني المفضل : Brown
افتراضي



التأثيرات الاجتماعية :-
البنية الاجتماعية كتراكم فوقي هي انعكاس مباشر للبنى التحتية والتي تتمثل في القاعدة الاقتصادية . ن
مو وازدهار المنطقة اقتصاديا ينعكس بدوره على العلاقات الاجتماعية البسيطة بين المواطنين الذين يلتصقون يوميا في علاقات العمل والتي سرعان ما تتطور إلي علاقات اجتماعية تصل حد المصاهرة والتمدد الأسري بين المنطقتين . وكما هو معروف أن هنالك الكثير من العوائل والأسر التي هاجرت في السابق من مناطق الشرق والبطانة واستقرت في قرى ومدن مشروع الجزيرة وبقيام كبري رفاعة سوف تتفتح وتزدهر هذه العلاقات مرة أخرى . تقوية أواصر العلاقات الاجتماعية بدوره موصل جيد للعادات والتقاليد والثقافات الأخرى حيث يتم التبادل الثقافي في هذا الإطار . هنالك آثار سالبة للتأثيرات الاجتماعية التي يفرزها قيام الكبري حيث تبدأ جيوش العطالة الموسمية وشبه الموسمية والدائمة بمداهمة أسواق العمل في الحصاحيصا والتي من شأنها التأثير علي أجور العاملين وإقصاء البعض بسبب المنافسة بالإضافة إلي الآثار السالبة للفقر والمتمثلة في تصاعد الجريمة والتسول إلي آخر الظواهر السالبة التي تهدد الأمن والسلام الاجتماعي ,. وهذه رسالة واضحة لإدارات الرعاية الاجتماعية وديوان الزكاة والجمعيات ومنظمات المجتمع المدني ومكاتب العمل في المنطقتين لوضع برتوكولات ورش العمل المشترك لتلافي الآثار الاجتماعية السالبة .
التأثيرات الإدارية :
قيام كبري رفاعة الحصاحيصا من ضمن تأثيراته علي المنطقة يفرض واقعا جديداً علي الحكم المحلي يتطلب وضع الخطط الإدارية الناجعة للاستفادة من قيام هذا الكبري .
الملامح الرئيسية للثورة الإدارية المرتقبة تتمثل في التوسع الأفقي علي مستوى خلق إدارات جديدة وإصدار القرارات التي من شأنها توسيع المظلة الإدارية الموفقة . أما التوسع الراسي يتمثل في زيادة العائدات علي الخزينة المحلية بالإضافة إلي فعالية العمل وسرعة اتخاذ القرار وتقصير الظل الإداري .
أولا : تشجيع الأفراد والجماعات علي عملية التجميل بغرس الأشجار .
ثانياً : التشجيع برفع القيود وتخفيض الرسوم علي إقامة المشاتل والحدائق الصغيرة .
ثالثاً : وضع حد لظاهرة أغنام و هوامل السوق والأحياء التي ترهق الذوق العام وتهدد الخضرة والمنظر العام .
رابعاً : خطورة فرش البضائع والمأكولات علي الأرض بالإضافة إلي اعتبارها ظاهرة غير حضرية لابد من اجتثاثها .
خامساً : فتح الشوارع التي أغلقتها الوحدة الإدارية تخفيفا علي الحركة الداخلية بسوق الحصاحيصا وخاصة بين عمارة الدفع المقدم ومبنى مصنع النسيج بالإضافة إلي الشارع غرب بنك الخرطوم وتعبيد الطريق الشرقي والذي يمر غرب منازل المحطة باعتباره الشارع الرئيسي المرتقب وربطه بشارع الإسفلت بالقرب من منحني موقف فور مزاد .
سادساً : تحويل الورش ووكالات الدلالة وكل نشاط من شأنه الإخلال بالشكل العام وسلامة السوق إلي مناطق محددة. .
سابعاً : التركيز علي أولويات المدينة بتشجيع إقامة فنادق ولكوندات بمواصفات معينة وبأسعار مشجعة للاستثمار وتسهيلات للمستثمرين.
ثامناً : إيقاف التصديقات بإقامة المزيد من الدكاكين وتشجيع البناء الرأسي .
تاسعاً : تشكيل لجنة قومية من كافة الفعاليات والشخصيات العامة لتجميل مدينة الحصاحيصا . أحياء منتزه الاريزونا ليصبح منتزه الأسرة المركزي
عاشراً : الاستهداء بمقررات مؤتمر أبناء الحصاحيصا 2003 باعتباره مرجعية شاملة.

. تأثيرات أمنية :
سوف يقوم كبري رفاعة الحصاحيصا بعملية ربط منطقتين إحداهما البطانة في الشرق باعتبارها منطقة شبه معزولة فنجد مجتمعاتها محافظة وتمتثل لتقاليد وعادات لا فكاك منها عكس ما هو في منطقة الحصاحيصا والتي تعتبر منطقة متحررة (ليبرالية) منذ نشأتها باعتبارها مدينة خلقها العمل بمشروع الجزيرة وانصهرت فيها كافة الأقليات والقوميات والأجناس الأخرى . الواقع الجديد الذي يفرض تواجد أعداد مواطنين من مناطق محافظة في منطقة ليبرالية سوف يكون تربة صالحة لبعض الخروق الأمنية الناتجة من تقاطع بيئات مختلفة تشجع علي تفريخ عدة أشكال من السلوك البشري الناشز المنطوي علي الجريمة المتمثلة في الاحتيال والسرقات واختلاف المزاج والبيئة التي تؤدي إلي الشجار والاشتباك الذي قد يؤدي إلي ما لا تحمد عقباه .
- البيئة الجديدة التي يخلقها قيام الكبري تغري عصابات الجريمة المنظمة من خارج المنطقتين وكذلك تغري البعض الآخر بالتفكير في اتجاه الاستغلال غير المشروع للوضع الجديد .
- المنطقة أصبحت تربة صالحة لظاهرة غسيل الأموال money laundering
- انفتاح الشرق الممتد حتى الحدود الأثيوبية والاريترية علي منطقة الجزيرة عبر كبري رفاعة يقري الكثير من عصابات التهريب smugglers للبضائع وللأشخاص .
- قيام الكبري سوف يخلق ملاذات آمنة للعناصر الهاربة من العدالة في المنطقتين وفي مناطق أخرى إلي جانب الكثير من التوقعات المرتبطة بتهديد الأمن في حالة قيام الكبري الأمر الذي يتطلب التعاون والتنسيق الأمني بكافة أشكاله بين المنطقتين دون سلب أو التغول علي صلاحيات البعض بالإضافة إلي عدم خلق التعقيدات الأمنية بلا مبرر واضح والتركيز علي العمل البحثي وجمع المعلومات وتبادلها بين المنطقتين .
التأثيرات الثقافية :- انتقال الأفراد يستتبعه انتقال للأفكار والثقافات التي تمثل كل الأساليب وطرق الحياة المختلفة والاهتمامات في مجالات الإبداع المتعددة . بعد قيام الكبري من المتوقع أن يتم تلاقح بين المكونات والموروثات الثقافية في المنطقتين ولتسهيل عملية هذا التلاقح لابد من توسيع وتأهيل مواعين الممارسة والتبادل الثقافي المختلفة والمتمثلة في :-
- ملاعب ضروب الرياضة المختلفة
- المسارح وصالات العرض
- دور السينما
- المكتبات التجارية والعامة
- قاعات الاجتماعات والمؤتمرات
- إنشاء معاهد وكليات ومراكز تعني بالآداب والفلكلور والفنون والموروثات الاخري
في المجال الرياضي
توجد بالحصاحيصا قاعدة رياضية عريضة من جمهور كرة القدم اللعبة الشعبية التي راجت في الحصاحيصا التي تلعب الآن في منافسات الدوري الممتاز . هذه القاعدة العريضة من المؤمل لها أن تتوسع لتشمل عشاق اللعبة في الجانب الآخر من الشرق . بالإضافة إلي ذلك أمكانيه استقلال كل الظروف المحيطة بالمنطقتين لإزكاء روح التنافس والذي يتطلب في المقام الأول الاهتمام بإعادة تأهيل البنيات التحتية للرياضة المتمثلة في إستاد الحصاحيصا وملاعب كرة القدم الأخرى .
- تأهيل الأندية الرياضية في اتجاه خلق النادي الشامل وتنويع المناشط الرياضية الأخرى .
- نظراً لما تمتاز به الأندية الرياضية بالحصاحيصا من مساحات شاسعة غير مستقلة يصبح أمر تشجيع الاستثمار في الأنشطة المشابهة ضرورياً لاستغلال هذه المساحات وإثراء الساحة الثقافية عن طريق إقامة
- قاعات اجتماعات
- مسارح وصالات
- مكتبات عامه
- سينما بحري الجزيرة بالحصاحيصا ظلت كما هي لفترة طويلة لم يصلها التحديث وهي الآن تحتاج لأعاده تأهيل لتواكب متطلبات المرحلة القادمة .
- انعدام المكتبات التجارية في سوق الحصاحيصا واكتفاء المحلية بالتصديق لطاولات بيع الصحف اضعف مصادر الإثراء الثقافي بالإضافة إلي تشويه منظر المدينة والتي أصبحت عشوائية . المدينة الآن تحتاج لمكتبات جديدة شكلاً وموضوعاً .
- إعادة النظر في أمر بيت الثقافة وتشجيع الفرق الشعبية والقبلية ورعاية المبدعين والاهتمام بالنشاط المدرسي .
- وضع برتوكولات التبادل الثقافي ببين المؤسسات الثقافية والجمعيات الأدبية ومراكز التعليم المختلفة والكليات الجامعية في المنطقتين لإثراء الطقس الثقافي
- الاستغلال الأمثل لوسائل الاتصالات الحديثة عبر الانترنت وإشاعة روح التعاون والتبادل بين موقعي الحصاحيصا Hasahisa .Net وموقع رفاعة للجميع Ruffaa For all من اجل الإسهام في تطوير المنطقة والتي سوف تصبح بوتقة انصهار واحدة melting pot .


 

رد مع اقتباس
قديم 01-19-2009, 11:39 AM   #4
عضو موقوف


حسن وراق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 317
 تاريخ التسجيل :  Jan 2007
 أخر زيارة : 01-23-2009 (09:39 PM)
 المشاركات : 235 [ + ]
لوني المفضل : Brown
افتراضي



تأثيرات أخرى :


-
المواقف الدائمة والمؤقتة :-
ومداخل المدينة :
تتميز مدينة الحصاحيصا بموقعها المحاذي للنيل جعل امتدادها وتوسعها طولياً وبمحاذاة الطريق القومي – الخرطوم مدني و أيضا بمحاذاة شريط السكة حديد مما يشكل عائقاً علي منافذ ومداخل المدينة ( العرضية) بعرض المدينة شرقاً وغرباً .
- المنفذين الرئيسين للدخول والخروج إلي بقية أطراف المدينة احدهما يقع عند مزلقان السكة حديد غرب حي الموظفين والآخر يقع جنوباً عند مزلقان السكة حديد بالقرب من المنطقة الصناعية الجنوبية .
- لاستيعاب الحركة المتوقعة بعد قيام الكبري ينبغي زيادة منافذ المدينة entrances والتي يشكل شريط السكة حديد عائقاً رئيسياً لها .
أولا : زيادة القدرات المرورية للمنافذ الموجودة وذلك عن طريق توسيع المدخلين الموجودين بضم مساحة جديدة للتوسع .
ثانياً : الاستفادة من المنفذ الثالث الموجود في تقاطع السكة حديد مع شارع فور مزاد والذي يقع في امتداد الكبري الغربي عابرا منتصف الحلة الجديدة .
ثالثاً : إنشاء منافذ جديدة لتخفيف الضغط علي المنافذ الموجودة وإنشاء طرق موازية للطريق القومي service road وكذلك موازية لشريط السكة حديد.
رابعاً : الاستفادة مؤقتا من ميدان الموردة والذي يقع تحت الكبري إلي حين تأهيل منافذ ومواقف أخرى والتحكم الوقتي في الحركة القادمة من اتجاه الشرق.
خامساً : في حالة الاستفادة من المستودعات القديمة كمواقف مقترحة ينبغي شق طريق آخر موازي لشارع إسفلت السوق وهذا الطريق (الشارع الرئيسي المرتقب) يخترق حي البوستة ويمر غرب حي المحطة حتى يلاقي منحنى موقف فور مزاد تخفيفاً للضغط علي شارع الملجة الدفع المقدم .
سادساً : تأهيل موقف فور مزاد بصورة حضارية حتى يستوعب أعداد إضافية من خطوط المواصلات الاخري .
سابعاً :
الاستفادة من المساحات الموجودة بمحاذاة شريط السكة حديد في مواجهة مساكن وزيري وعلوب .
ثامناً :
تحديد خطوط سير الرقشات والكاروات بالسير في الطرق العرضية أو الترابية لتسهيل انسياب الحركة .
تاسعاً : منع الوقف والتوقف في الشوارع الرئيسية المربوطة بالإسفلت داخل السوق .
عاشراً :
المحافظة علي شوارع المرور من تسيب وانتهاكات أصحاب المطاعم والكافيتريات ومحلات غسيل الملابس من جراء دلق المياه التي أضرت بالشوارع .
- علي سلطات المرور التعاون مع السلطات الحلية بغرض إجراءات حماية عربات الأجرة وعربات النقل العام المصدقة للعمل في محلية الحصاحيصا حتى لا تتأثر بغزو المركبات القادمة من الشرق والتي قد تجد بعض السوانح للعمل داخل نطاق عمل مركبات الحصاحيصا.
- تحويل بعض الشوارع مؤقتاً وتغيير مسارها تخفيفاً للاختناقات المرورية مثال لذلك أن تسلك عربات فور مزاد طريق غرب المسجد العتيق شمالاً عابرة تقاطع 21 أكتوبر وتسلك شمالاً مرورا بداخل حي الزهور (إضافة جديدة لركاب حي الزهور و شرق الكمبو )حتى التقاطع المؤدي لفور مزاد .
- الاستفادة من ميدان المولد مؤقتاً وتسخيره لامتصاص تدافع العربات وتزاحمها وخلق مواقف بصورة منظمة للعربات الخاصة .

الخاتمة
هذه بعض الملامح الباكرة والأكثر أهمية لتأثير كبري رفاعة علي الحصاحيصا . هذه المساهمة تحتاج إلي المزيد من التداول والنقاش ودعمها بالإحصائيات المتخصصة والأرقام التي تتوفر لدى جهات الاختصاص حتى تكتمل ومن اجل تعميم الفائدة والتحضير السليم لتأثير قيام الكبري قبل أن يفاجئنا ضوء النهار.



إعداد:


حسن وراق حسن
الحصاحيصا
ماجستير تخطيط اقتصاد وطني




 

رد مع اقتباس
قديم 01-20-2009, 07:29 AM   #5


عبيد العوض غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2284
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 أخر زيارة : 02-22-2009 (09:16 AM)
 المشاركات : 2 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Brown
افتراضي



الاخ حسن وراق تحياتى

لقد قرأت وبتمعن تلك الدراسه الوافيه الراقيه التى تعكس مدى أهتمامك بالمنطقه ولكى تثمر انى أرى أن تطبع وتوزع على من يهمه الامر من المسوؤلين مع يقينى انهم لم يطلعوا عليها ولكى تعم الفائده ترسل صوره لمجلس منطقة الحصاحيصا ومجلس منطقة رفاعه لما فيها من فائده للمنطقتين ولعل فى اهتمام احداهما بها يشجع الاخر عليها .


 

رد مع اقتباس
قديم 01-20-2009, 08:36 AM   #6


الصورة الرمزية صلاح الجاك
صلاح الجاك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2124
 تاريخ التسجيل :  Oct 2008
 أخر زيارة : 10-03-2009 (05:07 PM)
 المشاركات : 91 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Brown
افتراضي



العم حسن دائما متوهج بلمساتك الرائعة وانا اضم صوتي عبيد العوض بنشر هذه الدراسة المستوفاة عن ما سيؤل عليه الحال بعد قيام الكبري واضف لابد ان توزع لاعلام مدينة الحصاحيصا وبالمحافظة ومراكز الشرطة ولعامة مواطني كل من رفاعة والحصاحيصا لتعم الفائدة على الجميع ووفيت وكفيت عمنا حسن ربنا يديك العافية...


 

رد مع اقتباس
قديم 01-23-2009, 12:24 PM   #7


الصورة الرمزية فيصل عزالدين محمد
فيصل عزالدين محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 470
 تاريخ التسجيل :  Feb 2007
 أخر زيارة : 12-11-2012 (12:51 PM)
 المشاركات : 92 [ + ]
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Brown
Thumbs up لله درك يا خوي حسن وراق



لم أقرأ طيلة انتسابي لمنتدى الحصاحيصا دراسة أو موضوع هادف أفضل من هذا الموضوع الذي تطرق له الأخ العزيز والغيور /حسن وراق ، وأقول له سلمت يداك ، وأتمنى من الجميع أن يتحفونا بالعديد من الموضوعات والدراسات الهادفة التي تخدم المنطقة,
ولا أخفيكم شيئا اذ قلت أن الأخوة في منتدى رفاعة قد تطرقوا لموضوع الكوبري وأثره على مدينتي رفاعة والحصاحيصا والمنطقة عموما وذلك منذ فترة طويلة والآثار المترتبة عليه، وبالفعل فقد شاركتهم في آرائهم، والموضوع مازال مطروحا لديهم ، وقد قاموا بإعادة تصميم شعار منتداهم وجعلوا صورة البنطون التي التقطها عصر يوم السبت الموافق13/12/2008م شعارا لمنتدى رفاعة، (نفس صورة البنطون مع صورة الكوبري اللتان شاركت بهما في منتدى الحصاحيصا)
ومن هنا أستأذن الأخ/حسن وراق لنقل هذه الدراسة الى منتدى رفاعة للفائدة.


 
 توقيع : فيصل عزالدين محمد

قالتلو يا سجم السجم.... أنا ماقريت.... لكن عويناتي بفرزن.... الوريقا البيضا من لون القلم


رد مع اقتباس
قديم 02-20-2009, 06:38 PM   #8


حموري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1994
 تاريخ التسجيل :  Jul 2008
 أخر زيارة : 04-24-2009 (12:55 PM)
 المشاركات : 48 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Brown
افتراضي



مقدمة:

بداية الشكر للاستاد / حسن وراق لمبداء تناوله الموضوع بالدراسة والتحليل و وقوفا علي أسس علمية وخطوط منهجية واضحة، وفي ظل دعوة الأستاذ حسن بتناول الموضوع من زاوية ما طرحته الدراسة
أبدا بالقول ان ما جاء بالدراسة يمثل خلاصة الفكر السليم لمن ينظر للأمور بواقع العقل والمنطق وما جاء بالدراسة يعني بمقامات كبيرة تعني بأهداف الرقي بالإنسان والإنسانية والتي تعني تفصيلا الاهتمام بكافة الجوانب التي تهيئ للإنسان كافة أسباب التقدم في المكان والزمان المعنيين.

الأهداف من إنشاء الكبرى:
إن الأهداف التي ذكرت بالدراسة ( اللاحقة لإنشاء الكبرى) تعتبر من الناحية النظرية منطقية وسليمة ومن الممكن ( اكرر من الممكن) ان تخدم المنطقتين شرقا (البطانة) وغربا منطقة غرب الجزيرة والتي تشمل الحصاحيصا وقري غرب الكنار.
لكنه وبالمقارنة بين التكلفة الاستثمارية المدفوعة من حكومة السودان لإنشاء كباري مروي وأم الطيور وما استتبع ذلك من مواصفات لهذه الكباري ومقارنتها علي قاعدة الجدوى (العائدة) علي الإنسان (السوداني) والمنطقة أيا كان موقعها فانه يلاحظ:
إن التكلفة التي تكبدها الشعب السوداني خصما علي قوت يومه وتعليمه وعلاجه والمدفوعة لإنشاء كباري مروي وأم الطيور مقارنة مع تكلفة كبري ( الحصاحيصا – رفاعة ) والتي تكشف بوضوح عن عقلية فهم السلطة المنفذة للمشروع للجدوى بمعان لا تشكل حافز قيام المشروع من أساسه أو علي الأقل لم تكن مدينة أو محافظة الحصاحيصا مستهدفة أصلا بقيام المشروع وذلك للأسباب التالية:

موقع الكبرى:
بالنظر للموقع الذي أنشئ به الكبرى والذي اختير له عجز المدينة ( لكون أن الحصاحيصا مدينة طولية ) فهو معبر للقادمين من (جهة الخرطوم شمالا وجهة مدني جنوبا ) ولو كان التأسيس أصلا أو كان من فروض الجدوى النهوض بالمدينة لأنشئ الكبرى تحديدا بالأرض الواقعة بين أم دغينة والمنطقة الموازية للضقالة من جهة النيل ( رأس المدينة ) اللهم إلا إن كانت الأرض بهذه المنطقة غير صالحة أصلا لتحمل الإنشاءات الأساسية للكبرى, حيث أن ذلك يتيح فرص النمو التجاري لمدينة الحصاحيصا فالذي يعبر الكبرى بموقعه الحالي قادما من الشمال (جهة الخرطوم تكون محطته للتزود والتمتع بالخدمات هي منطقة رفاعة والقادم من منطقة البطانة متجها إلي الخرطوم لن يعود للوراء (الحصاحيصا ) للتزود والاستفادة من خدمات السيارات والمسافرين فأقرب محطة إليه ستكون الكاملين دون الحصاحيصا ) عليه فأن كان من فروض جدوى إنشاء الكبرى هو النهوض بالمدينة لأنشئ الكبرى بموقع خلف المدينة فمثلا إذا ما أنشئ الكبرى شمال أم دغينة فأن القادم من البطانة متجها لناحية الشمال ستكون المحطة المباشرة له قبل بداية رحلته هي الحصاحيصا وكذا للقادمين من جهة الشمال والقادمين من جهة الجنوب.





التكلفة الإنشائية:

إن إظهار رقم التكلفة (جملة) واحدة لا يعبر عن التكلفة الإنشائية ( الاستثمارية ) والتي كلما ذادت كلما ازداد قلبنا متانة علي متانة الكبرى ومواصفاته والعمر المفترض له وهي مسائل ذات أهمية قصوي، فالتكلفة التي أظهرتها الدراسة والبالغ قدرها 20 مليون دولار تشمل: أتعاب مهنية لإعداد دراسة الجدوى الفنية والاقتصادية والدراسات الخاصة بالاختبارات الهندسية والتي تشمل ( التربة – درجة التحمل – التآكل بمجري النيل بموقع الكبرى تحديدا وجوانب أخري أكثر أهمية بالإضافة إلي رواتب وامتيازات الخبراء والمتابعين والتابعين لهم عوضا عن ان كل ذلك يتم احتسابه (ششنة) ولا اعتقد ان هذا الرقم كان حصيلة تجميع لأرقام معرفة، كما انها من المفترض ان تشمل التعويضات التي تم دفعها لأصحاب المنازل اللذين ضمت أرضيهم لموقع المشروع لخلق امتداد للإنشاءات المصاحبة للكبرى ( وهي حسب علمي بالملايين ).
أضف إلي ان أهم الآثار السالبة التي نتجت عن قيام ألكبري بهذا الموقع هو القضاء علي الأراضي الاستثمارية الموازية لضفة النيل غربا والتي كان من الممكن في حال قيام الكبرى براس المدينة ان تشكل امتدادا طبيعيا صالحا لإنشاء مراكز الخدمات للطريق والتي من ضمنها الفنادق والشقق وخدمات التزود بالوقود وغيرها
.( راجع موقع كبري مدني حنتوب - وقارن ).


العوائد الجليلة:

بناء علي فهمنا (المتواضع) لكيفية احتساب العوائد الجليلة للمشروع من قبل (السلطة ) فمن المفترض ان تحدد الجهة التي ستؤؤل إليها غنيمة جباية رسوم العبور هل هي وزارة الطرق والكباري أم محافظة الحصاحيصا أم محافظة رفاعة أم مناصفة، والشئ الطبيعي ان توضع حصيلة تلك الجباية بصندوق (صيانة الكبري )، ذلك لكون ان الكبري سيحتاج بعد عمر زمني محدد سلفا بالدراسة الفنية لأعمال الصيانة ولابد ان يكون هنالك مكون جاهز للصرف علي تلك الأعمال القادمة لا محالة.












الآثار المترتبة علي قيام الكبري:

تطرقت الدراسة إلي الآثار المترتبة علي قيام الكبري من نواحي عدة، وافترضت حدوث متغيرات كثيرة بالقطاعات المكونة للمجتمع بالحصاحيصا لاستيعاب النقلة وبتقديري ان التغيرات اللازمة والتي افترضت الدراسة حدوثها لاستيعاب الطفرة المتوقعة تجابه الكثير من العقبات:

- أول هذه العقبات هي تنازل السلطة المحلية ( بأذن من المركز) عن فكرتها التجارية البحتة والتي هي بنيتها التتحتية لاتخاذ أي قرار محلي لتطوير المدينة ( راجع مواضيع مشروع دكاكين ارض المولد – مشروع بيع ميدان الشهداء – مشروع بيع ميدان ماربلس ).

- مراجعه توصيات مؤتمر أبناء المدينة 2003م بما يؤكد علي ضرورة خلق نسبة مقدرة من التعيينات الحكومية لابناء المدينة – للرقابة من خلال وظائفهم علي القرارات العشوائية التي تصدر بليل وتنفذ بتدليس أهل الدار.

- إعادة تأهيل شوارع الإسفلت بالمدينة، عن طريق شركات التحصيل الذاتي ( وهي الشركات التي تنفذ وتحصل رسوم الطرق باتفاقيات محددة للمدة والرسم حتي حصولها علي كامل استحقاقاتها المالية ) وقد بدأت مثل هذه الشركات أعمالها بالسودان.

- التواصل بين أبناء / شباب (وشيوخ) المدينة بما يضمن عدم وجود محورين باتجاهين متضادين خدمة للأهداف المنوط بالجميع الوصول إليها.

- تفعيل دور الروابط الطلابية بأعتبار انها من أهم روافد المجتمع المدني وأنشطها.

- حث الجهات الحكومية المسئولة بالمدينة إلي إصدار خارطة استثمارية يروج لها بين أبناء المدينة داخل وخارج السودان للمشاريع ( الخدمية – الصناعية – التجارية ).

وبعد،،،،،،،،،،،،،،،،
الشكر للأستاذ / حسن المهموم بقضايا المدينة وأتمني ان أكون قد اضفت شيئا وان لم يكن أتمني ان أكون قد أثرت شيئا للنقاش من اجل مدينتي.

محمد دفع الله احمد حاج التوم
مستشار مالي.
سلطنة عمان.


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شاهد كبرى الحصاحيصا رفاعة عارف «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» 9 05-19-2009 06:34 PM
كبري الحصاحيصا رفاعة شوفوووووووووووووووه حلاتو ؟؟؟ محمد العيس ۩ﺴ ﺴ۩راكوبة الحصاحيصا۩ﺴ ﺴ۩ 30 04-11-2009 05:06 PM
كبري الحصاحيصا رفاعة - الديمغرافيا والاقتصاد د. احمد الطيب الماحي «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» 26 01-08-2009 10:31 AM
كبري رفاعة الحصاحيصا حسن وراق «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» 8 07-22-2008 06:38 AM
كبرى الحصاحيصا رفاعة متولى «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» 16 11-04-2007 05:20 PM


الساعة الآن 11:24 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009