4 ديسمبر,2020

الحصاحيصا نت

موقع ومنتديات الحصاحيصا

حكايات غريبة لكنها حقيقية عن طلاق الأزواج

Aljazeera
الأخبار مرأة
حكايات غريبة لكنها حقيقية عن طلاق الأزواج
17/1/2020

حكايات طلاق لأسباب غريبة لكنها حقيقية تعصف بسنوات من الزواج (بيكسابي)
يعد الزوجان بعضهما البعض بالبقاء معا مدى الحياة، لكن هناك أسبابا غريبة تدفعهما للطلاق، بحسب تقرير للكاتبة لورين كان نشرته مجلة “ريدرز دايجست” الأميركية، ضمنته حكايات طلاق لأسباب غريبة لكنها حقيقية.

يانصيب كاليفورنيا
في يناير/كانون الثاني 1997، تقدمت امرأة من كاليفورنيا بطلب الطلاق بعد 25 عاما كان زوجها يعتقد أنه زواج سعيد. ولم يظهر السبب الحقيقي إلا بعد عامين.

إذ كانت الزوجة في 28 ديسمبر/كانون الأول 1996 (قبل 11 يوما فقط من التقدم بطلب الطلاق) فازت بمبلغ 1.3 مليون دولار في يانصيب كاليفورنيا. ومباشرة اتخذت إجراءات مختلفة للحفاظ على كل المبلغ لنفسها، بما في ذلك تقديم طلب للطلاق.

وعندما كُشفت الحقيقة، أصدر قاضي محكمة الأسرة في لوس أنجلوس الحكم بأن المرأة انتهكت قوانين الكشف عن أصول الدولة ومنحت كل سنت من ربحها في اليانصيب لزوجها السابق.

فور فوزها بيانصيب بـ 1.3 مليون دولار اتخذت إجراءات الطلاق (غيتي)
اتساخ الجدار
تقدمت ألمانية عام 2009 بطلب الطلاق لأن زوجها هدم جدارا في المنزل وأعاد بناءه متعللاً بأنه أصبح متسخا.

وهذا السبب كان القطرة الأخيرة التي أفاضت الكأس وساهمت بتدمير زواج دام 15 عاما، كان الزوج خلالها مهووساً بتنظيف المنزل وإعادة ترتيب الأثاث.

الزوج هدم جدارا “متسخا” ففارقته زوجته (غيتي)
“ملكة الثلج”
كان فيلم بهذا الاسم سببا في انفصال ثنائي ياباني بعد عِشرة دامت ست سنوات. وبعد مشاهدته، طرح الزوج لرفيقته هذا السؤال “هل تعتقدين أن الفيلم كان جيدا حقا؟” ويبدو أنه نال إعجابها بالفعل.

لكن طرح الزوج هذا جعل الزوجة تتساءل بدورها عن مغزى هذا الاستفسار، وعن طبيعة الشخص الذي تعيش معه، فسارعت بمغادرة منزل الزوجية بعد فترة وجيزة.

ترامب سببا
مطلع هذا العام، تركت امرأة في كاليفورنيا زوجها البالغ 22 عاما، عندما اكتشفت أنه صوت لصالح الرئيس دونالد ترامب. كما صرحت بأن هذا “كان خيانة، ونقطة تحول وخلق فجوة بيننا لم أتعرض لها من قبل”.

تركت زوجها عندما اكتشفت أنه اختار ترامب رئيسا (غيتي)
الطلاق سرا
بعد أربعة أشهر من زواجهما عام 1994، طلق رجل من نيويورك زوجته سراً بجمهورية الدومينيكان. ولم تكتشف الزوجة الأمر لمدة 22 عاما، حيث واصلا خلالها حياتهما كثنائي “متزوج” وقاما بتربية ابن وعاشا حياة طيبة.

وعلمت الزوجة بالحقيقة عندما اكتشفت أنها لم تدرج كمالك في سند ملكية لمنزلهما، ادعى زوجها أن ذلك كان محاولة لحماية ممتلكاتهما، في الوقت الذي اعتقدت أنه كان يحاول سرقة ممتلكاتها، وتسعى الآن لإلغاء الطلاق لأنه من المفترض أن تطلقه قانونياً في نيويورك.

بدون مستحضرات تجميل
تقدم رجل يبلغ 34 عاما بطلب للحصول على الطلاق من عروسه البالغة 28 عاما بعد أيام قليلة من حفل الزفاف، عندما رآها دون على طبيعتها بدون رتوش أو مستحضرات التجميل، وذلك وفقًا للطبيب النفسي عبد العزيز عساف الذي لجأت إليه المرأة في العيادة ليساعدها في تجاوز معاناتها النفسية.

على ما يبدو، شعر الرجل بأن المرأة خدعته باستخدامها مستحضرات التجميل، بما في ذلك الرموش الصناعية. وتم اكتشاف هذا “الخداع” عندما ذهبا إلى الشاطئ معًا وزال مكياجها بسبب السباحة.

إيطالي ادعى أن زوجته “ملك الشيطان” (غيتي)
ملك للشيطان
تقدم إيطالي بطلب طلاق بدعوى أن زوجته كانت “ملك الشيطان”. ويبدو أنها أظهرت “سلوكا غريبا لا يمكن تفسيره” منذ عام 2007، على غرار النوبات، وتصلبات الجسم.

ومنحته محكمة في ميلانو الطلاق، واعترفت بأن الزوجة تقوم بهذا السلوك المريب، مع ذلك رفضت المحكمة إقرار أن قرار الطلاق صدر نتيجة خطأ ارتكبته الزوجة.

لطيف أكثر من اللازم
طلقت امرأة تدعى رشيدة زوجها لوكاس لأنه، كما صرحت، كان “لطيفا أكثر من اللازم”. وتمثلت شكواها في أن زوجها كان يقول لها جملة “أنا أحبك” في مناسبات كثيرة جدا، إضافة إلى أنه كان طاهيا بارعا لدرجة أنه سبب لها زيادة الوزن.

لم تحتمل مثالية زوجها (غيتي)
بعد أكثر من 70 عاما
طلق إيطالي يبلغ 99 عاما زوجته -بعد أكثر من سبعين عاما من الزواج- حين عثر على رسائل حب كانت كتبتها لعشيقها السري فترة الأربعينات. واعترفت العاشقة بأنها خاضت علاقة غرامية مع آخر متوسلة مغفرة زوجها، لكنه رفض.

خسارة الرهان
في حادثة طلاق غريبة، عام 2007، وكما يحدث في الأفلام، خسر روسي المال أثناء لعب البوكر، فأقدم على الرهان على زوجته وخسرها. وعندما علمت تركته لتواصل حياتها مع الفائز الذي ظفر بالمال وبامرأة معا.

خسر المال وزوجته في لعبة البوكر (غيتي)
لم يستطع الاستمرار
بحسب الكاتبة أنه عام 2014، منحت محكمة في مومباي مواطنا الطلاق نظرا لأن زوجته كان لديها رغبات غريبة. وذكر الزوج أنه حاول مقاومة دوافع زوجته لكنها كانت تصر على هذه التصرفات المريبة على غرار إجباره على تعاطي المخدرات.

المصدر : الصحافة الأميركية